التخطي إلى المحتوى

استقر النادي الأهلي على ثاني الراحيلن عن صفوف الفريق، وذلك خلال الميركاتو الصيفي 2022، في إطار استعدادات الفريق الأحمر لسوق الانتقالات، حيث يتخلص الفريق من اللاعبين الذين لا يحتاج لخدماتهم في الموسم الكروي الجديد، من أجل إفراغ أماكن في القائمة للتعاقد مع صفقات مميزة وقوية تساعد الفريق في تحقيق أهداف الفترة المقبلة.

الأهلي يستقر على ثاني الراحيلن بعد ميكيسوني

وأوضحت تقارير إعلامية أن إدارة النادي الأهلي استقرت على ثاني الراحلين عن صفوف الفريق في سوق الانتقالات الصيفي، وذلك بعدما قررت رحيل لويس ميكيسوني عن صفوف الفريق إلي فريق سيمبا التنزاني في الميركاتو الحالي.

وأشار الإعلامي المعروف مجدي عبد الغني عبر برنامجه التلفزيوني إلى أن، لجنة التخطيط بالقلعة الحمراء استقرت على رحيل علي لطفي حارس المرمى الثاني في تشكيلة الفريق خلال الميركاتو الصيفي الحالي، وذلك بعد التراجع عن فكرة التفريط في خدمات مصطفى شوبير.

وقررت لجنة التخطيط الإبقاء على خدمات شوبير، خاصة وأنه حارس صغير السن ويقدم مستويات جيدة عند الاعتماد عليه، إذ تألق في المباريات التي حصل خلالها على الفرصة سواء على مستوى كأس مصر او كأس الرابطة.

الأهلي

وأكمل عبد الغني حديثه موضحاً أن لجنة التخطيط قررت رحيل علي لطفي بشكل نهائي بنهاية الموسم الجاري وليس على سبيل الإعارة، ذلك لعدم القناعة بخدمات اللاعب في ظل تراجع مستواه بشكل ملحوظ.

ويذكر أن القلعة الحمراء تبحث عن التعاقد مع حارس مرمى مميز بجانب محمد الشناوي، حتى يتواجد منافس وبديل مناسب للاعب الدولي.