التخطي إلى المحتوى

في خبر عاجل كشفت عنه وسائل إعلام محلية منذ قليل، فقد تم إلقاء القبض على مستشار في مجلس الدولة، وذلك بتهمة قتل زوجته المذيعة شيماء جمال ودفنها داخل فيلا بالمنصورية، وهذا بعد نحو أيام من وجود بلاغ يفيد بتغيب المذيعة الشهيرة منذ نحو 20 يوم تقريبًا.

الأجهزة الأمنية تكشف تفاصيل مقتل شيماء جمال

قالت الأجهزة الأمنية بأن القوات في الجيزة قد نجحت في العثور على جثة المذيعة “شيماء جمال” مدفونة داخل فيلا بالمنصورية، وذلك بعد أيام من البحث والتحقيق، ومنذ وصول بلاغ يفيد بتغيبها وعدم ظهورها منذ أكثر من 20 يوم تقريبًا.

وكان اختفاء المذيعة شيماء جمال قد أثار حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبدأ البعض في إطلاق شائعات مختلفة سواء عن قتلها أو خطفها وغيرها من هذه الأمور، ولكن قوات الأمن قد كشفت السر ونجحت في العثور على حثتها داخل فيلا بمنطقة المنصورية في الجيزة.

ووفقًا للتقارير الإعلامية، فإن وزارة الداخلية تكسف الآن من جهودها من أجل كشف تفاصيل الجريمة، ومن المتوقع بأن تكون هناك أحداث مثيرة في هذه الواقعة، وخاصة بعد صدور قرار برفع الحصانة عن مستشار في أمن الدولة وهو زوج الفنانة والمتهم الأول في قضية مقتلها.

وبحسب مصادر صحفية، فإنه قد تم إلقاء القبض على المستشار المتهم في واقعة قتل زوجته، وذلك بعدما كان قد أبلغ عن اختفاءها منذ نحو 20 يوم وبعدها توارى عن الأنظار، قبل أن يرشد عنه سائقه الخاص، والذي قال في التحريات بأن المتهم قتل زوجته رميًا بالرصاص.