التخطي إلى المحتوى

صرحت شركات التوزيع التسع التابعة للشركة القابضة في وزارة كهرباء مصر بإعلانها عن تجهيزها بشكل كبير في كافة قطاعات الشئون التجارية التابعة لكل شركة منها عن توفير عمليات التحصيل بشكل إلكتروني بعد أن يتم الاستغناء بصورة تدريجية عن جميع فواتير استهلاك الكهرباء الورقية التي تكون مطبوعة، كما كشف أيضا مصدر مسؤول في الشركة القابضة لكهرباء مصر، أن جميع شركات التوزيع تقوم من خلال هذا الوقت الحالي عن طريق المواطنين التابعين لها في متنوع المناطق من خلال وضع ملصقات على كل أبواب الشقق السكنية والتي تحمل رقم تسلسلي باركود في إطار خطة التغيير إلى الشمول المالي في القطاع.

قرارات جديدة من وزارة الكهرباء بشأن فواتير الكهرباء

 ومن المقرر هو قيام كل مواطن بسداد قيمة فاتورة الكهرباء من داخل المنافذ المختلفة التي تعاقدت معها الشركة القابضة للكهرباء، أو عن طريق منافذ الدفع الإلكتروني مثل ماكينة فوري وأمان أو عن طريق الموقع الإلكتروني.

كما أنه من المقرر أيضا أن يحدث على جميع الشقق في الفترة المقبلة من خلال جهاز يتم بواسطته مسح الرقم التسلسلي بشكل إلكتروني يظهر قيمة الفاتورة وجميع المتأخرات عن كل شقة، مضيفا أيضا أن كل هذا يمنع تراكم أي من المديونيات على الشقق السكنية، وفي الوقت نفسه تهدف شركات توزيع الكهرباء حتى تعمل على تحصيل كل المستحقات المتأخرة.

بالإضافة إلى أن جميع الإجراءات تأتي في إطار الخطة القابضة لشركة الكهرباء من أجل التغيير إلى الشمول المالي وقراءة كل العدادات و كذلك تحصيل نسبة الفواتير بشكل إلكتروني، دون أن يتدخل الإنسان في أي شيء.

بجانب أنه يصل عدد الماكينات إلى ما يساوي من 7900 ماكينة ثم يتم توريدها بعد ذلك على أكثر من مرحلة مختلفة، حيث يجرى الانتهاء من توريد حوالي 1200 ماكينة، كما يتم متابعة عملية التوريد على مراحل كثيرة حتى نهاية هذه السنة وفي هذه الحالة سوف يتم بواسطة هذا النظام  العمل بخطة الشمول المالي الذي يهدف إلى إتاحة جميع الخدمات المالية التي تناسب كافة الأفراد والمؤسسات.