التخطي إلى المحتوى

لقد ظهر في هذه الأيام بائعون يجولون الشوارع بحثاً عن الزيت المستعمل، فيقومون بشرائه من المنازل، ثم القيام بإعادة تدويره، ثم يبيعوه بأسعار أقل من أسعار الزيوت الموجودة في الأسواق الحالية، و بسبب زيادة أسعار المنتجات المختلفة، تقمن بعض ربات البيوت من شرائه و استخدامه في الطبخ، و لكنهن لا يعلمن خطورة ما يفعلنه، لذلك نتناول في هذا الموضوع محاذير اطباء التغذية لتوعية المواطنين من هذا السم المنتشر.

خطورة الزيت المعاد تدويره

  • لقد انتشرت هذه الأيام مصانع لإعادة تدوير الزيوت ، وهذه المصانع ليست مرخصة ولا نعلم هويتها حتى.
  • فيقومون بنشر البائعين في مختلف المناطق لشراء الزيت المستعمل بالكيلو من المواطنين، ثم يقومون ببيعه مرة أخرى لكي نستخدمه في الطبخ.
  • غير مبالين بكم الامراض الذي ينشره هذا الزيت، التي من الممكن أن تؤدي إلى إصابتنا بالسرطان.
  • و هذه الكارثة لم يتم التعامل معها حتى الآن من المسئولين، برغم تحذيرات مختلف أطباء التغذية.

تحذير أطباء التغذية من استعمال الزيت المعاد تدويره في الطعام

  • التحذير الذي وجهه الاطباء لم يكن فقط عدم شراء هذه الزيوت، بل عدم بيع الزيت المستعمل من الأساس، مهما كان سعر بيعه.
  • لأن بيع هذه الزيوت لاستخدامها مرة أخرى سوف يقوم بإيذاء الكثير من المواطنين بمختلف الأمراض مثل ضعف عضلة القلب و الصمامات مما قد يؤدى إلى ذبحة قلبية، و انسداد في الشرايين.
  • كما يمكن أن تصيبنا بالفشل الكلوي ، كما يضعف المناعة، و هذا لأنهم يستخدمون تراب تبييض في إعادة تدوير الزيوت.
  • كما قد نيه الأطباء أنه لا وجود ل ” زيت نباتي مهدرج”، وهي احدي الطرق لبيع الزيوت المستعملة، و المحافظة علي الصحة عند طريق شراء الزيوت النباتية ذات الماركات المعروفة.

و هكذا نتمنى أن نكون قد أفدناكم في موضوعنا بخصوص عدم بيع أو شراء الزيوت المستعملة ، و نتمنى من الله شرعة التحرك من قبل المسئولين للتصدي لهذه الكارثة بسرعة قبل التسبب بأي إصابات كثيرة.