التخطي إلى المحتوى

بعد أيام من الجريمة البشعة التي هزت أرجاء مصر، بمقتل وذبح نيرة طالبة جامعة المنصورة على يد أحد زملائها، استيقظ الناس على خبر مقتل طالبة في جامعة بدولة الاردن على طريقة نيرة اشرف، ولكن الاختلاف الوحيد هو الموت بإطلاق النار عليها ثم هرب سريعا على عكس المصري الذي تم القبض عليه مباشرة، ويذكر أن قام إحدى زملاء تلك الطالبة الأردنية بنشر صور لمحادثات بينها وبين لذك الشاب، والتي تفيد بتهديدات مشابهة لنفس التهديدات التي تلقتها نيرة طالبة جامعة المنصورة بمصر.

تفاصيل مقتل طالبة في جامعة بالأردن

وهدد القاتل طالبة الاردن في إحدى رسائل التهديد الخيرة قبل الواقعة قائلا، سوف اقابلك بالغد في الجامعة للتكلم معك قليلا، واذا قمتي برفضتي سوف افعل بكي ما فعله المصري بنيرة اشرف.

فكان هذا تهديد صريح بالقتل، ولكن الطالبة الأردنية والمدعى بإيمان إرشيد لم تلقى بالا بذلك التهديد مثل سابق التهديدات الأخرى.

وبالفعل قام القاتل في صباح ثاني يوم، بالذهاب إليها ورفضت مقابلته، ثم نفذ ما قاله وقام بتفريغ خمس رصاصات في جسدها وهرب.

وقامت جامعة العلوم التطبيقية بدولة الاردن اليوم، بعمل بيان نعت فيه وفاة الطالبة ايمان ارشيد طالبة كلية التمريض، وذلك على يد شاب دخل الى الحرم الجامعي بهوية مزورة ومتخفيا.

كما صرحت الجامعة أنها سوف تحاسب كل من له يد في تلك الواقعة، وكل من اخطأ وتهاون لتتم تلك الجريمة بتلك الصورة.