التخطي إلى المحتوى

تؤدي الكلى دورا حاسما في أجسامنا عن طريق إزالة السموم والسوائل الزائدة. أيضا، فإنها تتحكم في ضغط الدم وتحفز إنتاج RBC. لذلك، فإن دمج الأطعمة للحصول على كلية صحية في نظامك الغذائي يمكن أن يعزز صحة الكلى ويحمي الأعضاء من الآثار السلبية لنمط الحياة غير الصحي.

وفقا للمؤسسة الوطنية للكلى، سيتأثر ملايين الأشخاص بأمراض الكلى. وبالتالي، فقد حان الوقت للتفكير في هذه الأعضاء الحيوية والبدء في حمايتها. تعرف على المزيد حول الأطعمة التي تؤثر بشكل إيجابي على الكلى وابدأ في تضمينها في نظامك الغذائي اليوم.

كرنب:

الملفوف هو خضروات ورقية معبأة بالمواد الكيميائية النباتية. تساعد مضادات الأكسدة الموجودة فيه على التخلص من الجذور الحرة الضارة في الجسم، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والاختلال الوظيفي الكلوي. الملفوف هو مصدر غني بالفيتامينات والمعادن، ولكن ليس تلك التي يحتمل أن تكون ضارة بالكليتين.

الفلفل الأحمر:

الفلفل الأحمر مفيد لصحة الكلى لأنه يحتوي على نسبة منخفضة من البوتاسيوم. كما أنه يضيف اللون والطعم إلى الطعام، إلى جانب الفيتامينات C و B6 و A وحمض الفوليك والألياف. يحتوي الفلفل الأحمر على مادة الليكوبين المضادة للأكسدة التي توفر الحماية ضد بعض أنواع السرطان. يمكنك إضافة الفلفل الأحمر إلى التونة أو سلطة الدجاج أو تناولها نيئة.

البصل:

قد يكون تنفس البصل بمثابة انطفاء، ولكن البصل يساعد في الحفاظ على عمل كليتيك بشكل صحيح. أنه تحتوي على الفلافونويد والكيرسيتين التي تمنع ترسب المواد الدهنية في الأوعية الدموية. كيرسيتين هو أحد مضادات الأكسدة التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان. البصل صديق للكلى ويخفض البوتاسيوم. كما أنه يحتوي على الكروم الذي يساعد على استقلاب الدهون والبروتينات والكربوهيدرات.