التخطي إلى المحتوى

على الرغم من الوضع الاقتصادي والأزمة العالمية بسبب الحرب بين روسيا وأوكرانيا، وواقع الميزانية العامة الجديدة للدولة للعام المالي الجديد 2022-2023، والتي من المتوقع أن يوافق عليها الكونجرس هذا الشهر، إلا أن العام المقبل 7 بدأت في آذار (مارس)، زادت ميزانيتها لدعم المنتجات، وتجار الحبوب بالتجزئة، والنقد لبرامج الحماية الاجتماعية والدعم، والإعانات، والمنح، والمزايا الاجتماعية.

زيادة الدعم إلى 99335 مليون جنيه

يوفر مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2023-202 ما يقرب من 310321 مليون جنيه، أو 4٪ من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بـ 930335 مليون جنيه، أو 3.9٪ من إجمالي الناتج المحلي، حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي لموازنة العام المالي الحالي 2022 إلى 2021 بمقدار 692.34 مليون جنيه، أو بنسبة 10.8٪، وسيتم تخصيص الدعم والمنح والانتقالات الاجتماعية في ميزانية 2023/22 إلى 89.121 مليون جنيه لدعم السلع، والرعاية الاجتماعية والمنح ستكون 91 مليار جنيه و 18 مليون جنيه، وستكون منح التنمية الإقليمية 696.5 مليون جنية.

زيادة الدعم والاعانات الخاصة بالمواطنين

بلغ الدعم والإعانات للنشاط الاقتصادي في مشروع الميزانية المقدمة إلى الكونجرس حوالي 76 مليار جنيه وتم دفع 12 مليون جنيه، حيث تم تخصيص ما مجموعه 40.36 مليون جنيه من الميزانيات والاحتياطيات لدعم ودعم مختلف، وتبلغ المعونة الغذائية في الميزانية العامة للولاية 2022-23 حوالي 90 مليار جنيه، وميزانية 2021-202 تبلغ 87 مليار جنيه و 222 مليون جنيه، بزيادة قدرها 3.2٪.

منح 48.0917 مليون جنيه مقابل رغيف خبز

تبلغ منحة رغيف الخبز 48917 مليون جنيه ، وتبلغ منحة الدقيق في المتجر حوالي 2646 مليون جنيه، ومنحة نقاط الخبز = 10 قروش / رغيف بإجمالي 24.37 مليار جنيه، ووفقًا لبيانات الميزانية، تبلغ الإعانة الغذائية للبطاقة = 63.3 مليون مواطن (50 جنيهًا لكل مواطن مع 4 مسجلين في البطاقة، 25 جنيهًا أو أكثر للفرد × 12 شهرًا) حوالي 36000 مليون جنيه، وتبلغ الإعانات المقدمة للركاب حوالي 780.1 مليون جنيه وسائل النقل.