التخطي إلى المحتوى

ردد رواد منصات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية بالساعات القليلة الماضية، بعض الأنباء المتعلقة بوجود مدارس فنية في مجال البترول، يمكن للطلاب ممن أنهوا الدراسة بالمرحلة الإعدادية التقديم والدراسة بها كبديل عن مدارس الثانوي أو تخصصات المدارس الفنية المعروفة، كذلك نشرت بعض المواقع، قائمة بتخصصات أخرى متاحة أمام طلاب الشهادة الإعدادية التقديم بها، باعتبارها بدائل عن مدارس الثانوية العامة.

حقيقة وجود مدارس فنية في مجال البترول

وكانت الأنباء التي تم نشرها بهذا الشأن، تشير إلى توفير مدارس البترول المتحدث عنها، تدريب للطلاب بمكافآت مجزية بداخل شركات الغاز والبترول العاملة في مصر، كذلك الحصول على رواتب خيالية بعد التخرج، وكانت وزارة التعليم قد علقت على الأنباء التي تم نشرها فيما يتعلق بهذا الشأن، مؤكدة أن جميع ما تم نشره لا يتعدى عن كونه مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة على الإطلاق.

وفي بيان رسمي صادر عنها اليوم للرد من خلاله على الشائعات التي تم نشرها بهذا الشأن، كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم  الفني عن المدارس التابعة لها والتي تتضمن مختلف التخصصات التي يمكن لطلاب الشهادة الإعدادية التقديم بها، وجاءت قائمة المدارس التي كشفت عنها الوزارة تتضمن الآتي:

  • بمجال البترول:
  1. مدرسة أبو رديس الثانوية الصناعية المشتركة
  2. مدرسة مرسى مطروح الثانوية الميكانيكية بنين
  3. مدرسة بورسعيد الفنية التكنولوجية.
  4. مدرسة صالح عوض الله الفنية المتقدمة برأس غارب – البحر الأحمر.
حقيقة وجود مدارس فنية في مجال البترول
وزير التعليم
  • بمجال مشتقات البترول:
  1. مدرسة السويس الفنية المتقدمة.
  2. مدرسة ورديان الثانوية الفنية المتقدمة بالإسكندرية.
  3. مدرسة بورسعيد الفنية التكنولوجية.
  • بمجال النقل البحري:
  1. المدرسة الفنية للنقل النهري بمصر القديمة

كما توجهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لأولياء الأمور برسالة، تطالب من خلالها، بضرورة عدم الانسياق وراء ما يتم ترديده من شائعات، إلا بعد الرجوع مرة أخرى للجهات الرسمية بالوزارة والتحقق من صحة الأنباء التي يتم نشرها.