التخطي إلى المحتوى

أكد وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور “علي مصيلحي”، خلال تصريحاته، أن جميع الإجراءات الجديدة التي اتخذتها الوزارة فيما يتعلق بصرف الخبز المدعم والنظام الجديد، جميعها لخدمة صالح المواطن، حيث تحاول الوزارة من خلال هذا النظام، ضمان وصول الدعم لمستحقيه من المواطنين، والتقليل من فرص التلاعب في الدعم المقدم، بالإضافة إلى التخلص من ظاهرة التكدس والتزاحم على المخابز أثناء صرف الخبز للمستفيدين، والذين يرتفع عددهم على البطاقات التموينية إلى 72 مليون مستفيد.

رسالة من وزير التموين بشأن النظام الجديد لصرف الخبز

وقال وزير التموين والتجارة الداخلية اليوم خلال تصريحاته، أن تنظيم عمليات صرف الخبز المدعم ومنع التلاعب في الدعم المقدم للمواطنين، هو الهدف الرئيسي وراء إقبال الوزارة على تطبيق نظام جديد لصرف الخبز، خاصة وأن بعض أصحاب النفوس الضعيفة، كانوا قد أقبلوا بالفترة الماضية على استنزاف أرصدة المواطن على البطاقات التموينية، أثناء تركها من المواطن في المخبز.

وأوضح وزير التموين أن قيام المواطن بصرف الدعم كل 3 أيام أو بشكل يومي، لا يؤثر مطلقًا على حقه على البطاقة التموينية، ففي الحالتين يقوم المواطن بصرف عدد أرغفة الخبز المقررة له على مدار الشهر، وفي النظام الجديد، يسمح للمواطن بصرف حصته من الدعم حتى ثلاث أيام، ولكن لن يسمح له بصرف الخبز على مدار اليومين التاليين.

رسالة من وزير التموين بشأن النظام الجديد لصرف الخبز
رسالة من وزير التموين بشأن النظام الجديد لصرف الخبز

كذلك يسمح للمواطن، بصرف حصته من الخبز بشكل يومي، وتقدم الدولة بشكل سنوي، ما يعادل 66 مليار جنيه كدعم لمنظومة الخبز، بواقع 5.5 مليار جنيه كل شهر، وجميع القرارات التي تقوم الوزارة باتخاذها، هي في الأساس بهدف الحفاظ على المنظومة، والدعم المقدم للمواطن، وحذرت الوزارة المواطنين من ترك البطاقات التموينية لدى أصحاب المخابز كما يفعل البعض، أو في منافذ صرف السلع التموينية.