التخطي إلى المحتوى

كشفت شعبة المواد الغذائية بالاتحاد العام للغرف التجارية بالإسكندرية، عن ارتفاع جديد بأسعار التونة والبلوبيف والهامبورجر، وقالت بأن أغلب المواد الغذائية كانت قد سجلت زيادة جديدة بالأسعار بالفترة الماضية، ومن جانبه، كان رئيس شعبة المواد الغذائية، حازم المنوفي، قد أضح أن أسعار التونة قد ارتفعت بالفترة الأخيرة، بما يتراوح بين 5 إلى 10 جنيه، وقال بأن أسعار المنتجات وصلت بعد الارتفاعات الأخيرة إلى ما بين 15 إلى 35 جنيه، في حين أن سعر السردين تراوح بين 12 إلى 15 جنيه.

ارتفاع أسعار التونة والبلوبيف والهامبورجر

وقال عضو الاتحاد العام للغرف التجارية، أن أسعار البولوبيف، كانت قد ارتفعت هي الأخرى، ليسجل البولوبيف البرازيلي بين 50 إلى 60 جنيه، بينما تراوح سعر الهامبورجر والكفتة ال10 قطع بعد الارتفاعات الأخيرة بين 17.5 جنيه إلى 50 جنيه، وعلى الجانب الآخر، ارتفعت كذلك أسعار السمنة وزن كيلو ونصف، لتسجل بين 60 إلى 66 جنيه، ووصل سعر السمنة ال750 جرام إلى بين 30 و33 جنيه.

وبحسب المنوفي، فإن الارتفاعات الأخيرة بالأسعار، كانت قد عادت بالسلب على مختلف التجار بالسوق، لأنها قد قللت وبشكل ملحوظ من دوران رأس المال، خاصة وأن المستهلك يتجه مع الارتفاعات بالأسعار وبشكل تلقائي، إلى التقليل من السلع التي يقوم بشرائها، كما أوضح المنوفي أن التاجر بمثابة وسيط، بين المنتج والمستهلك، مهمته فقط عرض السلع.

ارتفاع أسعار التونة والبلوبيف والهامبورجر
ارتفاع أسعار التونة والبلوبيف والهامبورجر

ومكسب التاجر يكون من هامش الربح الذي يقوم بتوقيعه على المنتج، وبالتالي فإن من مصلحة التاجر أن تنخفض الأسعار، ليتمكن من بيع أكبر كمية من المنتج وبالتالي تحقيق أكبر هامش ربح ممكن، وأوضح المنوفي أن التاجر لا دور له في عملية التسعير، ولكن التسعير يكون مقتصر فقط على الشركات والمنتجين والموزعين، وهو كل ما عليه، طرح السلعة للبيع وتحقيق هامش ربح بسيط.