التخطي إلى المحتوى

أكد وزير التموين والتجارة الداخلية، علي المصيلحي، أن ضبط إجراءات الصرف الجديدة والمتبعة لتبادل الخبز المدعوم يصب في مصلحة المواطنين، بهدف ضمان وصول الدعم إلى مستحقيه، ومنع التلاعب في الدعم المقدم للمواطنين على أرغفة الخبز، بالإضافة إلى منع الزحام أمام المخابز، والصرف المنتظم للخبز كالعادة بشكل يومي على 72 مليون مستفيد على مستوى الجمهورية.

وزير التموين يوضح الهدف من تنظيم صرف الخبز المدعم

وأشار الوزير، إلى أن الهدف من تنظيم صرف الخبز، يتمثل في عدم تلاعب أصحاب المخابز في أرصدة المستحقين للدعم، وأن يقوم بعض أصحاب النفوس الضعيفة بإفراغ الأرصدة الموجودة على بطاقة الدعم في حال ترك المواطن بطاقته في المخبز، وذلك ما حذرت منه الوزارة في وقت سابق.

وحول حق المواطنين في الدعم، أكد الوزير، أن الدعم سيظل ثابتًا لجميع المستحقين، سواء كان صرف الحصة بشكل يومي أو كل ثلاثة أيام، وذلك بناء على الحصة المستحقة في البطاقة التموينية، وعدد الأرغفة المخصصة لكل بطاقة حسب عدد الأفراد المثبتين في كل بطاقة.

وأشار الوزير، إلى أن المستفيد من حقه أنه يصرف بعد يومين من صرف حصة الثلاثة أيام، لأنه في تلك الحال يكون قد حصل على حصته من الخبز في المدة التي صرف فيها الرصيد على بطاقة الدعم، موضحًا أن الحصة مستمرة من الخبز المدعم والمستحقة لجميع المستفيدين من الدعم التمويني.

ولفت إلى أن للمواطن الحق في إنفاق نصيبه من الخبز المدعم يوميًا، مشيراً إلى أن الدولة تدعم رغيف الخبز بأكثر من 66 مليار جنيه سنوياً، أي ما يعادل 5.5 مليار جنيه شهرياً، وبالتالي يتم اتخاذ القرارات للحفاظ على الدعم المقدم للمواطنين على البطاقات التموينية، بهدف ضمان وصول الدعم إلى مستحقيه.

جدير بالذكر، أن وزارة التموين والتجارة الداخلية، طالبت المستفيدين من الدعم التمويني، بعدم ترك البطاقات إلى أصحاب المخابز أو منافذ صرف السلع التموينية، لمنع التلاعب في أرصدة المواطنين، من قبل أصحاب النفوس الضعيفة، ولضمان وصول الدعم إلى مستحقيه عبر مختلف محافظات الجمهورية.