التخطي إلى المحتوى

صحيت الساعات الاولى من اليوم السبت وفاة المستشار أشرف محمد علي حسين، رئيس الدائرة الأولى بمحكمة جنايات بورسعيد، والذي عرف بقاضي محاكمة سفاح الإسماعيلية، والذي جاءت وفاته بشكل مفاجيء على منصة المحكمة أثناء تأدية عمله بالمحكمة، حيث جاءت وفاته بسبب تأثره بإصابة بأزمة قلبية أدت الى وفاته على الفور، وسوف نستعرض من خلال هذه السطور تفاصيل وفاة قاضي سفاح الاسماعيلية وسبب الوفاة.

وفاة قاضي سفاح الاسماعيلية على منصة المحكمة

وقد شهد ظهر اليوم سقوط القاضي أشوف محمد علي حسين والمعروف بقصتي سفاح الاسماعيلية مغشياً عليه، قد جاء ذلك قبل دقائق قليلة من بدء إحدى جلسات المحاكمة داخل مجمع المحاكم في بورسعيد، حيث أسرع المتواجدين في قاعة المحكمة الى محاولة انقاذه قبل أن يكتشف الحاضرون وفاته على الفور والذي تأثر بأزمة قلبية حادة أدت الى وفاته على الفور.

سبب وفاة قاضي سفاح الاسماعيلية هم عمر يناهز 58 عام

وبناء على التقارير التي جاءت في وفاة قاضي سفاح الاسماعيلية اليوم السبت فقد وجد أو السبب في الوفاة هو أزمة قلبية أدت الى وفاته في نفس وقت سقوطه على الفور، وقد كان القاضي البالغ من العمر 58 عاماً قد أصدر الحكم في القضية المتهم فيها عبد الرحمن دبور، صاحب القضية التي اشعلت الرأي العالم والمعروفة إعلاميا باسم “سفاح الإسماعيلية”، والذي قضى مر خلالها على المتهم  بالإعدام شنقاً ضده، ومن وقتها وقد عرف بقاضي سفاح الاسماعيلية، وقد كانت المحكمة قد أحالت أوراق سفاح الإسماعيلية إلى المفتي المصري خللل الفترة الاخيرة، وذلك لكي يتم أخذ الرأي الشرعي لإعدامه بتهمة ذبح مواطن في الشارع ضمن القضية التي جاءت في محافظة الاسماعيلية خلال الفترة الاخيرة والتي اثارت الكثير من الجدل.