التخطي إلى المحتوى

«إلا رسول الله» هاشتاج انتشر وتصدر مواقع التواصل الإجتماعي والسوشيال ميديا، حيث شن هجوم عنيف على رئيس الوزراء الهندي بعد الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وجاءت العديد من التساؤلات حول معرفة من هو المتحدث بإسم الحزب الحاكم في الهند الذي اساء لرسول الله حيث اجتاح هاشتاج «إلا رسول الله يا مودي» مواقع التواصل الاجتماعي بعد الإساءة التي وصفها الملايين بكلمات استفزازية مقصودة لمشاعر المسلمين وكان ذلك في تصريحات بهاراتيا جاناتا، المتحدث باسم الحزب الحاكم في الهند، عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، تابعوا معنا الفقرات التالية نعرض لكم أهم التفاصيل.

من هو المتحدث بإسم الحزب الحاكم في الهند

شنت حملة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوماً عنيفاً على رئيس مجلس الوزراء في الهند، ناريندرا مودي، بعد كلمات الدعم التي وجهها لحزب بهاراتيا وانتشر هاشتاج إلا رسول الله يا مودي كالنار في الهشيم على العديد من المواقع والصحف والمجلات، وتصدر تريند تويتر في مصر والسعودية، ليعلن المسلمين رفضهم واحتجاجاتهم على التصريحات التي قام بها المتحدث باسم الحزب الحاكم في الهند، الذي أساء للدين الإسلامي دون سبب أو مناسبة .

من ناحية أخرى طالب رواد المواقع الإلكترونية، خاصة موقع «تويتر» بالعديد من المطالب منها مقاطعة الهند لكي يتوقف هؤلاء الأشخاص عن الإساءة للدين الإسلامي واستفزاز المسلمين وإثارة الفتنه بادعاءات جميعها كاذبة وزائفة ليس لها أساس من الصحة، ومنذ ذلك الحين، وانتشرت الاعتراضات من جميع الدول العربية، وجميع الجنسيات دفاعاً عن النبي صلى الله عليه وسلم.

رئيس الوزراء الهندي يسئ إلى النبي

جاءت العديد من التساؤلات عن آخر التطورات في هذا الأمر، وجاءت العديد من التعليقات من بين تلك التعليقات، علق عمر العنزي على حسابه على موقع «تويتر» قائلاً: «نعم نقاطع فرنسا.. ونقاطع الهند.

واستأنف قائلا: مستعدون لمقاطعة الدنيا وأن نقتصر فقط على الخبز والماء من أجل نبينا وحبيبنا محمد ﷺ»، وجاء أيضاً العديد من التعليقات الأخرى جميعها تدافع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.