التخطي إلى المحتوى

نشرت وزارة الزراعة وأستصلاح الاراضى بيانا هاماََ رداََ على ما تم تداوله فى الآونة الاخيرة على بعض المواقع الإلكترونية وبعض صفحات التواصل الاجتماعى بشأن وجود حالات تسمم أو مغص معوى تعرض لها بعض المواطنين نتيجة تناولهم للخوخ والبطيخ والطماطم المتوفرة في الأسواق المحلية خلال هذه الفترة، وخاصة بعدما أثارت تلك الشائعات حالة من الجدل وكان لابد من وجود رد رسمي لتوضيح الحقيقة أمام الرأي العام.

بيان عاجل من الحكومة ينفي تسمم البطيخ والخوخ

أشارت وزارة الزراعة وأستصلاح الأراضى عبر بيانها أنه لا صحة لم تم تداوله لأنتشار أنواع مسممة أو ملوثة من البطيخ والخوخ أو الطماطم داخل الأسواق المصرية، مؤكدة بأن جميع المنتجات الزراعية المتداولة بالأسواق المصرية أمنة وسليمة وخالية من أى متبقيات للمبيدات أو الكيماويات، ويتم الكشف على جميع المنتجات وتخضع إلى عملية رقابة وفحص دقيقة من قبل الهيئات الرقابية، مؤكدة أن الوزارة تعمل على رفع جودة المنتجات الزراعية والتأكد من مطابقتها للمواصفات الزراعية.

وأشارت وزارة الزراعة أن ما يتم تداوله بشأن فيروس إنفلونزا الطماطم لا علاقه له بثمرة الطماطم، وترجع تسميته الى الشكل الذى يظهر عليه الفيروس فهو يظهر دائرى واحمر اللون مثل الطماطم ولكن ليس له أى علاقة بالمنتجات الزراعية من قريب أو من بعيد، ولا يوجد أى دليل على تلك الشائعات، كما أنه لم تظهر أى عدوى لذلك الفيروس فى مصر.

وأكدت الزراعة أنه يتم تصدير أكثر من 350 منتج زراعى مصرى الى أكثر من 140 دولة، ولم تعلن أى دولة منهم الحظر على الصادرات الزراعية المصرية مما يعكس جودة المنتجات الزراعية المصرية، ولهذا يجب على المواطنين عدم نقل الأخبار إلا من خلال مصادرها الرسمية وعدم إعطاء الفرصة لانتشار مثل هذه الشائعات التي تضر بالاقتصاد المصري.