التخطي إلى المحتوى

إن ظهور اصفرار الجلد ليس مرضًا بحد ذاته، ولكنه قد يشير إلى حالات مرضية أخرى. في هذا المقال ستتعرف على أسباب اصفرار الوجه والأمراض التي ينتمي إليها وكيفية تشخيصه وعلاجه.

أسباب اصفرار الوجه

في حالة تسمى اليرقان، عندما تزداد نسبة البيليروبين، وهو صبغة برتقالية صفراء يفرزها الكبد بسبب تكسر خلايا الدم الحمراء، يمكن أن يتغير الجلد من لون طبيعي إلى أصفر. لا تؤثر هذه المادة على الجلد فحسب، بل تتسبب أيضًا في اصفرار العينين والمخاط واللعاب والبول.

هناك العديد من الأمراض التي تزيد من مستويات البيليروبين في الدم وتسبب اليرقان، ومن أسبابها:

مرض الكبد

التهاب الكبد (أ): هو التهاب الكبد الناتج عن عدوى بفيروس (أ) في الكبد، وتتمثل أعراضه في الإرهاق والخمول، واصفرار الوجه والعينين والبول، والحمى.

التهاب الكبد B: هو التهاب الكبد الناتج عن عدوى الكبد بفيروس B وأعراضه هي الحمى والتعب واليرقان والبول الداكن.

التهاب الكبد C: يحدث التهاب الكبد C نتيجة الإصابة بفيروس C وأعراضه هي الجلد والعين والتعب البولي والشعور بالضيق والاصفرار.

تليف الكبد: هو مرض مزمن ينتج عن تندب الكبد لأسباب متنوعة، بما في ذلك أعراض مثل الضعف، والشعور بالضيق، واليرقان.

التهاب الكبد الكحولي: الإفراط في تناول الكحوليات يمكن أن يضر الكبد ويسبب أعراضًا مثل اليرقان والشعور بالضيق والكدمات والنزيف.

مرض فقر الدم

فقر الدم من أهم أسباب اصفرار وشحوب الوجه، ومنها:

فقر الدم الانحلالي: يتم تدمير خلايا الدم الحمراء وتشمل الأعراض التعب وشحوب الوجه واصفرار الوجه والبول الداكن وضيق التنفس.

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد: فقر الدم الناجم عن نقص الحديد في الدم ومن أعراضه التعب وشحوب الوجه واللثة والدوخة.