التخطي إلى المحتوى

تخطو الدولة المصرية خطوات جادة في تطوير المنظومة المالية في مصر حيث تقوم الدولة المصرية بالعديد من الاجراءات الاخيرة للتسهيل علي المواطنين بالاضافة الى ضمان وصول أموال الدولة إلى أماكنها الصحيحة كما تهدف الدولة المصرية إلى النهوض بالمنظومة التكنولوجية في مصر بدلا من إستخدام تلك المنظومة القديمة و التي تسبب العديد من المشاكل بالنسبة للمواطنين أو للدولة المصرية.

و قد قررت وزارة المالية المصرية علي الغاء نظام الفواتير الورقية القديمة في تحصيل فواتير الكهرباء و الغاز و المياه إعتباراً من شهر يوليو القادم واستبدالها بالايصالات الالكترونية الجديدة و هو نظام جديد قد استحدثته وزارة المالية لتجنب العديد من المشاكل السابقة التي كانت تواجه المستهلكين أو حتى شركات الكهرباء و الغاز و المياه و بالنسبة لتلك الفواتير الورقية القديمة التي تم إصدارها قبل إصدار قرار الايصالات الاليكترونيه فأنه سوف يتم العمل بتلك الفواتير الورقية القديمة حتى انتهائها.

و سوف يتمكن المواطنين من دفع قيمة الايصالات الاليكترونيه عن طريق مراكز شحن العدادات مسبقة الدفع المنتشرة في جميع أنحاء مصر أو من خلال المحافظ الإلكترونية بالإضافة إلى ماكينات الصرف التي ستكون مع المحصلين و قامت الجهات المختصة في مصر في الفترة الأخيرة بتدريب الحاصلين على إستخدام تلك الماكينات الجديدة لإستخدامها بشكل صحيح و التي سوف تسهل على المواطنين وتوفر لهم كل البيانات الخاصة استهلاكهم.