التخطي إلى المحتوى

الدجاج يعتبر من اللحوم البيضاء التي تحتوي علي الكثير من العناصر الغذائية ، ولكنه مثل الكثير من الدواجن واللحوم، يمكن أن يفسد ويتلف ويمكن أن يؤثر على ملمسها وطعمها و قد يصيب الإنسان بالكثير من الأمراض التي تؤثر علي صحته.

أقرأ أيضًا:

“هتاكله حتى لو مش بتحبه”.. تناول كوب زبادي على الريق ولن تصدق النتيجة

“المرض الخطير”.. إحذر من انتشار الرائحة الكريهة في الجسم لابد من زيارة الطبيب لهذا السبب

“مش هتستحمى بيها تاني”.. أبحاث علمية تحذر من استخدام اللوفة أثناء الاستحمام

علامات تدل علي ان الدجاج آمنًا للاستهلاك:

أولاً: المظهر واللون

سواء كانت الدجاجة مطبوخة او نيئة ، هناك بعض التي يمكن ان تلاحظها في مظهرها وملمسها ولونها.

في حالة الدجاج النيء يجب قبل طهيه التأكد من عدم وجود أي من علامات التلف عليه ، حيث يجب أن يكون الدجاج النيء لونه وردي فاتح وتوجد به قطع بيضاء دهنية، وإذا كان لون الدجاج رمادي أو أخضر أو إذا كان الدهن لونه أصفر، وهذا دليل علي تلف الدجاج ويجب التخلص منه في الحال، لكن قد تحدث تغيرات بسيطة في لون الدجاج النيء.

فمثلا قد تلاحظ لون اللحم الوردي باهتا او اسوداد خفيف، نتيجة لتحول أوكسيوجلوبين إلى ميتيوجلوبين نتيجه تفاعله من الأكسجين الموجود في الهواء، هذا ليس علامة على التلف، إلا أن هذا يدل علي ان الدجاج ليس طازجًا.

وعند وضع الدجاج في الثلاجة أو الفريزر، تحدث تغيرات لون طبيعية به .

إذا وجدت أي من علامات التلف الواضحة، مثل نمو العفن، فيجب ان ترمي الدجاج فورا حيث لا يمكن قطع الجزء المصاب بالعفن، لكن يجب رمي الدجاجة بأكملها.

ثانيا: رائحة الدجاج

الدجاج لها رائحة زفارة قوية ، ولكن إذا كانت لها رائحة حامضة، فلا ينصح بأكلها لأنها تكون تالفة.

ثالثا: الملمس :

ملمس الدجاجة يكون ناعما لامعاً، ولكن إذا كان ملمس الدجاجة لزجة وسميكة، فيجب عدم طهيها.