التخطي إلى المحتوى

وقع العديد من التغيرات الكثيرة داخل قانون الطلاق الجديد تحت قيادة البرلمان المصري الذي طرحته النائبة آمال سلامة أحد أعضاء مجلس النواب  واشتمل على القانون الجديد للتنقل بمنح الزوجة كل الحقوق عند وقوع الطلاق حسب القانون الجديد للأحوال الشخصية داخل جمهورية مصر العربية ويمنح الحق للعديد من السيدات المطلقات بأطلاق نصوص القانون الجديد للأحوال الشخصية، لكن نوضح لكم بالتفصيل الحقوق التي كفلها قانون الأحوال الشخصية الجديد للسيدة المطلقة مع الإصدار الجديد له في عام 2022

قانون الطلاق الجديد يحد الطلاق بين الزوجين

قام المجلس الأعلى لحقوق الإنسان تحت قيادة البرلمان المصري بأتاحة أقصى درجات النفع للسيدة المطلقة في الحصول على الحقوق الخاصة بها والتي قامت الوزارة بمنحها للزوجة وذلك لضمان حقوقها في الحصول على حياة سوية كريمة والحفاظ على الأطفال من التشرد واللجوء إلى مظاهر الانحراف في المجتمع. 

نص قانون الطلاق الجديد على الآتي: 

الزواج بسيدة أخرى حيث قامت السيدة آمال سلامة ببعض الإجراءات القانونية التي لابد أن تقوم بها الزوجة عند معرفتها بزواج زوجها من سيدة أخرى وهو من أهم حقوقها الدستورية. 

لابد أن يثبت الزوج في عقد الزواج أنه متزوج من أخرى مع إثبات محل إقامتهم ولابد من معرفة الزوجة الجديدة بالزيجات الأخرى، ولابد من تسجيل الزيجات الأخرى في محكمة الأسرة على أن يتم استدعاء الزوجة ومعرفتها بالزواج السابق وعليها أن تقبل هذا الوضع أم لا. 

معلومات عن قانون الطلاق الجديد 2022م

بعد التجديدات في قانون الطلاق تحت قيادة البرلمان المصري فلابد من أثبات كل الزيجات السابقة للرجل مع وقوع الزواج الجديد وذلك في مدة لاتزيد عن 60 يوم وذلك ضمانا لحقوق الزوجة الجديدة واطفالها، وإذا كان الزوجة تعرف أن زوجها بالفعل متزوج عليها وهي تقبل ذلك وبعد مرور عام تقدم على طلب الطلاق فلا يكون لها أي حقوق لأن مر عام كامل على زواج الزوج فلا يحق لها أن تأخذ حقوقها بعد مرور هذه المدة.