التخطي إلى المحتوى

علق رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، الدكتور “جاد القاضي”، على ما تم نشره من أنباء بالآونة الأخيرة، تشير إلى قيام وكالة ناسا الأمريكية، بالتحذير من اقتراب نهاية العالم، على خلفية أنباء ارتطام كويكب بالكرة الأرضية، جاء هذا خلال المداخلة الهاتفية التي قام بها القاضي، أثناء عرض برنامج “حوار الخميس”، والذي يتم تقديمه للمشاهدين من خلال القناة الفضائية “الحدث اليوم”، وأكد القاضي خلال تصريحاته، أن جميع ما تم نشره من أنباء تتعلق بهذا الشأن، غير حقيقية على الإطلاق.

حقيقة اقتراب نهاية العالم

وأوضح القاضي خلال تصريحاته، أن وكالة ناسا لم تقم بالتحذير من اقتراب نهاية العالم، كما تقول الأنباء التي تداولها رواد منصات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية بالفترة الأخيرة، ولكن حقيقة الأمر، هي إعلان ناسا في بيانها الأخير، عن وجود كويكب كبير بشكل نسبي، سيقوم بالمرور غدًا بالقرب من الأرض، وستكون المسافة بينه وبين الأرض عند مروره تتعدى أضعاف المسافة التي تقع بين الأرض والقمر.

حقيقة اقتراب نهاية العالم
حقيقة اقتراب نهاية العالم

كما وطمأن القاضي الجميع، بأن البيان الحقيقي الذي نشرته وكالة ناسا، لم يوضح أي احتمالية لقوع اصطدام بين الكويكب وبين الأرض، ولهذا لا داعي لحالة الزعر والقلق التي سيطرت على أعداد كبيرة من المواطنين بالفترة الأخيرة بسبب الأنباء المغلوطة التي تم نشرها، كما وأكد القاضي أنه لا يوجد أي احتمالية لحدوث اصطدام بين الكويكب وبين الأرض كما أوضحت من قبل.

وكانت وكالة ناسا قد كشفت في بيان صادر عنها، عن أنباء وجود كويكب في طريقه نحو الأرض، وقالت بأن الكويكب بحجم ناطحة سحاب، وبالتقريب، فإن الكويكب بحجم أربعة أضعاف حجم مبنى إمباير ستيت، ويطلق عليه اسم 7335 (1989 JA)، ومن المتوقع أن يكون مروره بالقرب من الأرض على مسافة لا تقل عن 2.5 مليون ميل، وهو 10 أضعاف المسافة التي تفصل بين الأرض والقمر.