التخطي إلى المحتوى

كثر الحديث على مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة عن العاصفة الترابية التي ضربت منطقة الشرق الأوسط وأثرت على الكثير من الدول العربية الشقيقة، مثل العراق والكويت والسعودية، ومدى تأثيرها على المرضى إذا وصلت مصر في ظل أنباء تلوث الهواء بسبب تلك العاصفة، كما أعلنت هيئة الأرصاد الجوية، أن مصر لم تتأثر بالعاصفة الترابية التي ضربت العديد من دول الشرق الأوسط، لأن مصدر الكتلة الهوائية التي تؤثر علينا تأتي من جنوب أوروبا البعيدة عن مصدر العاصفة الترابية.

بعد العراق والكويت.. هل ستصل أقوى عاصفة ترابية في الشرق الأوسط إلى مصر؟

وأوضحت الهيئة، في تدوينة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي موقع “فيسبوك”، إن عدداً من دول الشرق الأوسط، مثل “العراق والكويت ومناطق في المملكة العربية السعودية”، شهدت عواصف ترابية تسببت بدورها في إغلاق المجال الجوي نتيجة انخفاض الرؤية الأفقية بشكل كبير، مشيرةً إلى أن العاصفة الترابية أثرت على جودة الهواء وتسببت في اختناق كثير من الناس في العراق والكويت، ولايزال تأثير العاصفة الترابية مستمر إلى حد كبير في السعودية.

بعد العراق والكويت.. هل ستصل أقوى عاصفة ترابية في الشرق الأوسط إلى مصر؟

وأضافت الهيئة، أن الرؤية الأفقية اختفت للمرة الثالثة في وقت قصير بسبب العواصف الترابية في العراق والكويت، لافتةً إلى أن العواصف الترابية تشكلت في شرق سوريا وامتدت إلى وسط المملكة العربية السعودية، وغمرت في طريقها مناطق بأكملها من العراق والكويت بسبب نشاط الرياح القادمة من شرق البحر الأبيض المتوسط،مع حدوث تفكك في التربة نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، ​​مما تسبب في إثارة الرمال بكميات كبيرة وانتشارها بشكل واسع في عدة دول.

بعد العراق والكويت.. هل ستصل أقوى عاصفة ترابية في الشرق الأوسط إلى مصر؟

استمرار ارتفاع درجة الحرارة

وعلى صعيد آخر، تتوقع هيئة الأرصاد الجوية، أن تشهد درجات الحرارة اليوم الأربعاء، ارتفاعاً مستمراً، بحيث يكون الكقس حاراً طوال اليوم في القاهرة الكبرى، والوجه البحري، والساحل، وجنوب سيناء، وشمال الصعيد، ومائل للحرارة على طول الساحل الشمالي، وحار جداً في جنوب الصعيد، ومعتدل ليلاً في شمال البلاد حتى القاهرة الكبرى، وشمال الصعيد، وجنوب سيناء، وحتى جنوب البلاد، مشيرة إلى أنه سيكون هناك نشاط للرياح في القاهرة الكبرى والوجه البحري وجنوب سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر.