التخطي إلى المحتوى

لم يفقد العالم حتى الآن من أزمة فيروس كورونا المستجد إلا أن ظهرت مجددا جدري القرود والذي ظهر في جنوب أفريقيا وأصاب عددا كبيراً من المواطنين الموجودين بها، حيث أنه يعتبر من الأمراض المعدية التي تصيب أي شخص مجرد مخالطته للشخص المصاب وبعد ذلك على الفور تظهر علامات الإصابة على الجلد سواء كانت التهابات أو غيرها من الأعراض الخاصة بهذا الجدري، كما أن منظمة الصحة العالمية حذرت جميع الدول ونت لهم النصائح والإرشادات من أجل السلامة حتى لا يصابوا بهذا المرض، كما أن المرض بدأ في الانتشار في جميع الدول ومنها دولة الإمارات وسوف نتعرف على كيفية الإصابة لهذه الحالة ومن أين أتت لها لهذا تابعونا.

إعلان دولة الإمارات عن إصابة حالة بجدري القرود

حيث قامت اليوم الثلاثاء دولة الإمارات بالإعلان، عن رصد أول حالة مصابة بجدري القرود داخل البلاد والتي ترجع إلى سيدة يصل سنها إلى من العمر 29 عام كانت زائرة للدولة من غرب دولة أفريقيا، موضحة أنها مازالت تحت عناية طبية فائقة.

بالإضافة إلى أن  وزارة الصحة قامت بالطمأنينة لكافة الجهات المحددة التي تقوم باتخاذ كل الإجراءات المهمة بما فيها المراقبة وفحص جميع المخالطين ومتابعتهم بشكل جيد وفعال، بجانب أنها أكدت أنهم يتتبعون آلية ترصد هذا الوباء المتفشي تبعا لدقة أفضل الممارسات العالمية من أجل  ضمان الكفاءة المستدامة ووقاية جميع المجتمع من الأمراض السائدة وسرعة اكتشاف الحالات.

بجانب أنهم أيضا يبذلون قصارى جهدهم والعمل على الحد من عملية الانتشار المحلي لهذا المرض الجد للأمراض وهو جدري القرود، كما أنها أخذت جميع المعلومات من قبل المصادر الرسمية داخل الدولة وعدم نشر أي من الشائعات والمعلومات الخاطئة التي تثير ضجة في الدولة الكويتية، بجانب ضرورة متابعة كافة المستجدات والإرشادات والنصائح التي تصدر من ناحية الجهات الصحية.