التخطي إلى المحتوى

جدري القرود، يمر العالم بفترات صعبة من الأمراض والأوبئة في السنوات الأخيرة حيث بعد التغلب علي فيروس كورونا بنسبة كبيرة بدأ في الشهور الماضية ظهور مرض جدري القرود الذي ينبع في الدول الأفريقية وينتقل من الحيوان المصاب للإنسان بشكل مباشر ولاكن بدأ المرض في الانتقال بين البشر من فرد إلي آخر عبر الاحتكاك المباشر مع الشخص المباشر وتلك هي الطريقة الشائعة للانتقال العدوي وتبدأ اعراض العدوي بحمي شديدة ثم طفح جلدي علي هيئة فقاعات والشعور بالصداع والارهاق وآلام الظهر، وبدأ مرض جدري القرود في الإنتشار بالدول غير الأوربية ومنها أسبانيا واليونان والولايات المتحدة، وسجل الكيان الصهيوني أول حالة إصابة بجدري القرود في المنطقة ثم أعلنت بالأمس وزارة الصحة في المغرب عن الاشتباة بثلاثة حالات إصابة بمرض جدري القرود، جدري القرود.

الإمارات تسجل أول حالة جدري القرود

أول حالة جدري القرود في الإمارات، وأعلنت منذ قليل وزارة الصحة في الامارات عن أول حالة إصابة بجدري القرود في المنطقة العربية كما أعلنت سوريا أيضاً بالأمس عن إصابة طفل بالمرض، وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية بأن مصر خالية تماماً من مرض جدري القرود ورغم كل المخاوف من تلك المرض إلا وأن بعض الأطباء صرحوا بأن المرض ليس بخطورة فيروس كورونا، جدري القرود.

 

أول حالة جدري القرود في الإمارات

جدري القرود في الإمارات، وطبقاً وكالة الأنباء الامارات أن الحالة تعود إلي سيدة تبلغ من العمر 29 عاماً زائرة للدولة من غرب أفريقيا، وتعتبر عمليات الشفاء من المرض هي غير معروفة حتي الآن في وزارة الصحة العالمية ولاكن العزل المنزلي هو أول خطوات التي تتخذها الوزارة مع المصابين، جدري القرود.

وظهرت اول حالة جدري القرود في افريقيا في عام 1970 وذلك ما يعني الآن المرض من قديم الأزل وليس مستجد علي البشرية.

مرض جدري القرود وأصل بدايته
مرض جدري القرود وأصل بدايته