التخطي إلى المحتوى

تساءل الكثير عن أشهر أمراض حمام السباحة وكيفية التعامل معها خاصة مع بداية موسم الصيف والتوجه للمصايف وحمامات السباحة، ولاحظ العديد بعد الانتهاء من حمام السباحة يظهر تهيج جلدي يطلق عليه طفح الكلور، وقام الخبراء بتوضيح سبب ظهور الطفح الجلدي وما هي الأعراض، وكيفية علاجه.

أشهر أمراض حمام السباحة وكيفية التعامل معها

قال الخبراء أن الطفح الجلدي هو سبب ناتج من الكلور لا ينتمي الى الحساسية، وامراض المناعة، والربو، حيث عند إضافة الكلور للمياه يحدث تأثير ضار على الإنسان.

الطفح الجلدي

ظهور طفح جلدي بعد حمام السباحة نتيجة عن الكلور حيث أنه عامل رئيسي، كما أشار الطب أن الأفراد الذين يرغبون في تنظيف حمامات السباحة دائما، أو يسبحون بكثرة هم أكثر عرضة للمرض الطفح الجلدي الكلور وهو مرض ليس معدي.

ما هي أعراض الطفح الجلدي؟

هناك بعض الأعراض التي تدل على ظهور الطفح الجلدي على جسم الإنسان، إليك الآتي:

● حالات التهاب الجلد التماسي، وتكون الأعراض مصاحبة لحكة شديدة، واحمرار لون الجلد، وظهور قشور على الجلد.

كيف يعالج الطفح الكلور؟

إذا كنت مصاب بالطفح الجلدي الكلور، أو ما يطلق عليه التهاب الجلد التماسي الشديد المهيج بوجه عام، ينصح الطب باتباع الخطوات الآتية:

● يجب غسل الجسم جيدا بعد الانتهاء من السباحة.

● ثم تنشيف الجسم جيدا برفق.

● استخدم كريم مرطب للجسم.

● والأشعة فوق البنفسجية العائدة من الشمس يمكنها أن تساهم في انخفاض لبعض الآثار الجانبية المحتملة الناتجة من استخدام حمام السباحة، حيث أن أشار الأطباء أن أشعة الشمس يمكن أن تعطي راحة واسترخاء مؤقت من الحكة الناتجة.

لقد وصلنا لنهاية المقال التي تحدثنا فيه عن أشهر أمراض حمام السباحة وكيفية التعامل معها، وعن مرض الطفح الجلدي وما هي أعراضه؟، وكيف يمكن علاجه.