التخطي إلى المحتوى

صرح المتحدث الرسمي للاتحاد المغربي لكرة القدم،  محمد مقروف على الشائعات التي انتشرت في الأيام الماضية حول الملعب الذي يقام فيه نهائي دوري أبطال إفريقيا، بين  الأهلي والوداد المغربي، والمقرر إقامتها في 30 مايو من الشهر الجاري، و تحدث مقروف عن بعض الاتهامات التي وجهت إلى رئيس النادي، وبعض مطالب النادى الأهلى من الاتحاد الافريقي، حيث ناشد فريق الأهلي الاتحاد الأفريقي بأن تكون المباراة على أرض محايدة، إلا أن الإتحاد الإفريقي أكد على إقامتها في المغرب.

تصريحات مقروف

صرح مقروف قائلا: أن فوزى لقجع قد تعرض لحملة واسعة من الاتهامات الكاذبة والغير مفهومة، حيث اتهمهم البعض أنهم يتدخلون في أمور الكاف، ولكن هذا لم يحدث، وقد طالب الأهلي بإقامة المباراة مع الوداد المغربي على الأرض المحايدة تحقيقا لمبدأ تساوي الفرص.

طلب الأهلي عيب وعار

وقال المتحدث باسم الاتحاد المغربي أنه من العيب والعار أن يطلب الأهلي من الإتحاد الإفريقي ضمانات أمنية لإقامة المباراة في المغرب ، خاصة أن اختيار الملعب المحدد للمباراة وهو محمد الخامس كان بناء على الديمقراطية والشفافية، ومر بالمراحل العادية لاختياره، كما صرح أن مصر لم تتقدم بطلب الترشح لاقامة تلك المباراة على أرضها، لذا لا يوجد لداعي كي يقوم فريق الأهلي باللجوء للمحاكم الدولية الرياضية وعرض القضية عليه، وحتضنت أيضا أالدار البيضاء النهائي الإفريقي النسخة الماضية،  وتوج بيها فريق الأهلي بعدما فاز على فريق كايزر تشيفز الإفريقي بثلاث نقاط.