التخطي إلى المحتوى

صرح مدير مركز التنبؤات والإنذار المبكر، بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، محمود شاهين، بتوقعاته بخصوص حالة الطقس ودرجات الحرارة، التي ستشهدها مصر بالفترة المقبلة، خاصة وأن الخليج تشهد بهذه الفترة، عواصف ترابية عاتية، تسيطر عليها، وكانت التساؤلات قد ارتفعت بالشارع المصري، بخصوص حقيقة تعرض مصر لعاصفة ترابية، على خلفية العواصف التي تتعرض لها منطقة الخليج بهذه الفترة وتؤثر عليها بشكل كبير.

حقيقة تعرض مصر لعاصفة ترابية

وكان مدير مركز التنبؤات والإنذار المبكر بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، قد طمأن المواطنين والمتابعين خلال تصريحاته التلفزيونية، بأن البلاد لن تشهد بالفترة المقبلة أي عواصف ترابية كالتالي تشهدها منطقة الخليج، موضحًا أن مصر سيؤثر عليها بالفترة المقبلة وبحسب التوقعات، ارتفاعات في درجات الحرارة، ولكن لن يكون هناك أي ظواهر جوية من شأنها عرقلة أنشطة المواطنين اليومية.

وبحسب تصريحات شاهين، فإن منطقة الخليج تخضع لتأثير كتل هوائية تختلف عن تلك التي تؤثر على مصر، فالرياح التي تؤثر على مصر، تكون قادمة من البحر المتوسط، وتهب في اتجاه الشمال، وتتسبب بمرورها في ارتفاعات ملحوظة بدرجات الحرارة، في حين أن منطقة الخليج تخضع للرياح العابرة للبحر المتوسط، وهي رياح شمالية غربية.

حقيقة تعرض مصر لعاصفة ترابية
حقيقة تعرض مصر لعاصفة ترابية

وكان رواد منصات التواصل الاجتماعي قد قاموا بالساعات القليلة الماضية، بتداول بعض الصور ومقاطع الفيديو، التي تظهر من خلالها أجواء الدولة ودخول العاصفة الترابية، ومن الصور التي تم تداولها، فإن العاصفة قد تسببت في انعدام الرؤية الأفقية مع تحويل النهار إلى ليل، وانتهى الأمر بحالة من الرعب أصابت الجميع، وبحسب الأرصاد، فإن تأثير العاصفة بدأ بدولة العراق، بداية من صباح اليوم الإثنين، وقد تسببت في مشكلات بالرؤية الأفقية، مع اختناق عشرات المواطنين وتوقف حركة الملاحة البحرية بالمنطقة.