التخطي إلى المحتوى

نرى دائمًا العديد من الأشخاص حاملين للهواتف المحمولة أغلب الوقت، وذلك يؤدي لحاجة الهاتف للشحن بكثرة، ولكن هناك أمرًا يجب ذكره لكم وهو أن شحن الهاتف بطريقة خاطئة يمكن أن يهدد حياتك وحياة عائلتك، لذا فيجب اتباع بعض التوجيهات اللازمة للحفاظ على سلامة المحيطين بأجهزة الهاتف المحمول عند شحنها، فلا تستهين بالأمر وتابع قراءة المقال التالي لمعرفة التفاصيل حول الطرق الخاطئة، وما يجب فعله لشحن الهاتف بدون التسبب بالأذى لمن حوله، وإليكم التفاصيل.

الطرق والعادات الخاطئة عند شحن الهاتف المحمول

  • يعد شراء الشواحن غير الأصلية أمرًا في غاية الخطورة، بسبب رداءة جودة خاماتها المصنوع منها، والبعض ينظر لسعرها الرخيص على أنها ميزة، بل يجب أن يروا أنه كلما انخفض سعر بعض المنتجات ساءت خاماته مع تلفه في وقتٍ قصير، ولكون الشواحن الغير أصلية تأخذ وقتًا أطول للشحن مما يزيد درجة حرارة المقبس، فيمكنه أن يتسبب بنشوب حريق أو انفجار للشاحن نفسة أو لـ بطارية الهاتف المحمول، لذا يجب شراء المنتج الأصلي والتي يتلائم مع نوعية الهاتف وجهده الكهربي.
  • أيضًا من الأمور الغير صحيحة التي يفعلها البعض منها، هي القيام بشحن الهاتف على الأقمشة كالكراسي المبطنة أو السرير، وهذا يمكنه أن يُحدث حريق نتيجة أن الأقمشة ليست عازلة للحرارة، بل إنها من العناصر المساعدة في حدوثه، وينصح بأن يتم شحن الهاتف فوق طاولة خشبية أو من الزجاج، وذلك لضمان عدم الارتفاع الكبير لدرجة حرارة الهاتف والشاحن.
  • كما أنه ومن الخاطئ ترك الهاتف متصلًا لفترة أطول من مدة شحنه، حيث أن ذلك يورد جهد زائد عن الحاجة للهاتف مما يمكنه أن يؤدي لحدوث انفجار وتلف للبطارية، أيضًا يجب عدم ترك وصلة الشحن متصلة بالمقبس بعد فصل الهاتف، لعدم حبس جهد كهربي زائد بـ الشاحن مما ينتج عنه ماس كهربائي أو حريق.
  • علاوةً على أنه يجب تغيير الشاحن بعد مرور وقت من استخدامه، حيث أن استخدامه لفترات طويلة يسبب فقدان قوته في الشحن السريع نتيجة استهلاكه الزائد وقدم مكوناته، ويمكن أن يؤدي هذا الأمر لانفجار لعدم استقرار الجهد الكهربي للشاحن.