التخطي إلى المحتوى

يبدو أن الكيل قد طفح للجميع، فبعد غلاء الأسعار على مستوى العالم، على خلفية الأحداث التي يشهدها العالم والعقوبات الاقتصادية جراء الحرب القائمة بين روسيا واوكرانيا، وتغيير الاسعار والإقتصاد على مستوى العالم، ففي ظاهرة لم تحدث من قبل، طلب رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي، من النرويج، تقاسم أرباح صادرات النفط والغاز مع أوكرانيا.

وأشار رئيس الوزراء البولندي، فى تصريحاته أمس الأحد، ان أرباح النرويج الإضافية من النفط والغاز، ستتجاوز مائة مليار يورو، قائلًا: “أصدقائي النرويجيين الأعزاء، هذا ليس عدلًا”، فعلى السلطات النرويجية أن تشارك على الفور أرباحها من بيع النفط والغاز، وذلك من أجل مواجهة ارتفاع الأسعار.

وزير الدولة بوزارة الخارجية النرويجية يرد على تصريحات مورافيتسكي

وبعد هذه التصريحات لرئيس الوزراء البولندي، رد وزير الدولة بوزارة الخارجية النرويجية، إيفيند فاد بيترسون، موضحًا أن زيادة عائدات النفط والغاز تذهب بشكل أساسي إلى صندوق المعاشات التقاعدية، وانه على الرغم من زيادة عائدات النفط نتيجة الأزمة في أوكرانيا، كما يزعم ماتيوش مورافيتسكي، إلا أن انخفض حجم أمواله بنحو 550 مليار كرونة نرويجية.

وفسر إيفيند فاد بيترسون، أن ذلك التراجع جاء بسبب الانخفاض في سوق الأسهم، مشيرا إلى ان الاقتصاد والمستهلكين في النرويج يعانون أيضا من ارتفاع أسعار الكهرباء والبنزين.

واختتم وزير الدولة بوزارة الخارجية النرويجية، أن بلاده قدمت بالفعل مساهمة كبيرة في دعم أوكرانيا، وستقدم مساهمة أكبر بكثير، على حد قوله، حيث جاء ذلك نقلا عن صحيفة Aftenposte.