التخطي إلى المحتوى

يُعد الدجاج من أنواع اللحوم البيضاء الذي يفضل الكثير من الأشخاص تناولة، والحقيقة أن تربية الدجاج حتى يصل إلى سن ووزن مناسب تحتاج إلي الكثير من الوقت والنقود، ما يضطر العديد من أصحاب المزارع إلى حقن الدجاج بحقن هرمونية تعجل من كبر حجم الفرخة وتجعلها اسمن، إلا أن هذه الهرمونات تجعل فرصة الإصابة بالكثير من الأمراض أكبر عند تناول هذا الدجاج، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على العلامات التى تؤكد لنا أن هذا الدجاج محقون هرمونيًا.

علامات تعرف من خلالها الدجاج المحقون بالهرمونات

إن كنت عزيزتي المرأة لا تعرفين الفرق بين الدجاج الطبيعي والمحقون بالهرمونات، فيوجد علامات يمكن من خلالها أن تتعرف ربة المنزل على الدجاج المحقون بالهرمونات، وذلك حتى تتجنب شراؤه في المستقبل، وهذه العلامات هي:

  • يمكن من خلال حركة الدجاج معرفة إذا كان محقون هرمونيًا ام لا بالدجاج المحقون يكون قليل الحركة، لا يبدي ردة فعل عند الخروج من القفص
  • يكون الدجاج المحقون بالهرمونات دائما ما يكون كسلان مغمض العينين، لا يتحرك كثيرا في القفص
  • يكون لون الجلد الخاص بالدجاج المحقون بالهرمونات داكن والعظام ضعيفة
  • يقل حجم الدجاجة المحقونة بالهرمونات عند طهيها كثيرا، وذلك نتيجة نزول المياة الموجودة بها، كما أن رائحتها غير مستحبة ونفاذة
  • يكون الدجاج المحقون بالهرمونات ضعيف جسديا على عكس الدجاج الطبيعي المربى بطريقة طبيعية

الفوائد الصحية لتناول لحم الدجاج

إن تناول لحم الدجاج الطبيعي الغير مهرمن العديد من الفوائد الصحية والغذائية، من فوائد تناول الدجاج ما يلى:

  • لحم الدجاج مصدر جيد للبروتين 
  • بالإضافة أنه غني بالعديد من الفيتامينات مثل فيتامين د الذي يعزز من امتصاص الكالسيوم في الجسم
  • يساعد تناول الدجاج في ضبط مستويات الضغط 
  • يساعد تناول لحم الدجاج الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية في التخلص من الوزن الزائد، حيث أنه لا يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية، بجانب أنه يقي من الإصابة بالأمراض السرطانية