التخطي إلى المحتوى

انتشرت خلال الفترة الأخيرة الكثير من الأخبار عن مرض جديد يدعي جدري القرود ، وهو الأمر الذي أثار الذعر بين المواطنين خشية من انتقال هذا المرض إلي مصر خلال الفترة المقبلة وتفشيه بين الناس ، لذا حرص الدكتور ” هاني الناظر ” استشاري أمراض الجلدية علي أن يتحدث بشئ من الاستفاضة عن هذا الفيروس الجديد وعن حقيقة وصوله إلي مصر مشيرا إلي أنه ولحين اللحظة لم يتم رصد أية حالة في مصر مصابة بذلك المرض .

جدير بالذكر أن الدكتور هاني الناظر قد أوضح من خلال صفحته الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أنه بوعد التشاور مع زملائه أطباء الأمراض الجلدية على مستوى الجمهورية وأطباء الأطفال والحميات ، أجمعوا علي عدم اكتشاف اية حالة عن هذا المرض ، متابعا أن الحالة التي يتم اكتشافها لحين اللحظة في كل من أمريكا وأوروبا هي أعداد قليلة للغاية مشيرا إلي أن الفيروس المسبب لجدري القرود من نفس عائلة فيروسات الجدري وجدري البقر والجديري والذي من الممكن أن ينتقل عبر التنفس أو الأغشية المخاطية أو الجلد أو الملابس أو الجروح .

في ذات السياق فقد أوضح أن هذا المرض من الممكن أن يتناقل عبر القوارض مثل الفئران ومن القرود المصابة حيث أوضح أن من بين أهم أعراضه ارتفاع في درجات الحرارة مع صداع وتكسير وإرهاق عام والتهاب في الغدد الليمفاوية ثم يتلو ذلك الطفح الجلدي .