التخطي إلى المحتوى

تنظيف الأسنان بالفرشاة والاستحمام من الأشياء التي نقوم بها كل يوم ويتم تضمينها في النظافة الشخصية، ولكن هناك نوع آخر من النظافة يسمى الصحة العقلية، ما هي وهل تنطبق؟ الصحة النفسية ضرورية لجميع الأفراد في المجتمع من خلال العادات الإيجابية التي تسمح له بالحفاظ على التوازن الداخلي.

ما هي الصحة النفسية؟

الصحة النفسية هي سلسلة من الأنشطة التي تسمح للشخص بالتوازن مع البيئة الاجتماعية والثقافية، تهدف هذه التدابير إلى منع حدوث السلوكيات التي لا تتكيف مع الوظائف الاجتماعية وضمان التكيف النفسي الضروري للفرد للتمتع بصحة عقلية جيدة.

كم مرة تمارس الصحة العقلية؟

قال برودريك سوير، عالم النفس السريري في لويزفيل، كنتاكي:

سواء كانت لديك مخاوف محددة أو تحاول تحسين يومك قليلاً، يمكنك الحفاظ على صحتك العقلية من خلال ممارسة الصحة العقلية لمدة 15 دقيقة كل صباح، وتأتي الصحة النفسية في شكل خفض مستويات هرمون التوتر الرئيسي، الكورتيزول.

إنها عادة يومية مقصودة لا تجعلك تشعر بتحسن اليوم فحسب، بل تخفف التوتر أيضًا

تشير الدراسات إلى أنه يمكن أن يحسن صحتك لاحقًا في الحياة.

أظهرت دراسة أجريت في عام 2020 أن ارتفاع مستويات الكورتيزول يمكن أن يسبب العديد من مضاعفات الصحة البدنية.

وفقًا لمسح أجري عام 2016، تعمل الصحة النفسية على تحسين المرونة الصحية لكبار السن.

كيف تحسن صحتك النفسية

يشرح سوير لماذا يجب أن يكون جزءًا من روتينك وكيف يمكنك دمجه في حياتك.

15 دقيقة كل صباح كافية.

إذا كنت قلقًا ومتعبًا، فإن قضاء 15 دقيقة في الاسترخاء في الصباح يبدو وكأنه مشكلة أخرى في قائمة مهامك.

قال سوير أن هذه الإضافة تجعل من السهل الوصول إلى بقية القائمة.

قال “ليس لدي وقت، لدي وقت لأفعل الكثير”.

إذا استطعنا فعلاً (ممارسة الرياضة) طوال اليوم، فإن صحتنا العقلية لا تتطلب الكثير من طاقتنا.

إن إعادة الفضاء الروحي إلى البداية بمرور الوقت يعني أن ضغط اليوم لا يتراكم في النظام المثقل بالفعل.

قال سوير أنك إذا بدأت توتر اليوم، فهذه هي القاعدة التي تعود لبقية اليوم.

وعندما تبدأ بعقل صافٍ ومرتاح، لديك نقطة مرجعية هادئة للعودة.

قال سوير: ممارسة الصحة العقلية مثل تنظيف المرآة.

وأضاف: “عندما نفعل هذه الأشياء كل يوم، فإننا في الأساس نمارس السعادة”.

لذلك، يمنحنا هذا مزيدًا من الثقة في مواجهة الظروف المعيشية الصعبة.