التخطي إلى المحتوى

هل سبق لك أن لاحظت أن كلبًا يسير بجوار صاحبه قد توقف لفترة ليأكل العشب؟ هل سبق لك أن رأيت عش طائر، أو جمعت أعقاب سجائر بداخله، أو تشتم قططًا شهيرة من ولايات مختلفة؟ قد تعتقد أنها سلوكيات طبيعية وعشوائية ولا معنى لها، لكن هذا عكس ذلك تمامًا. ما فاجأ العلماء عندما حاولوا شرح ذلك كان أحد أسرار الطبيعة.

الشفاء الذاتي للحيوانات Zoopharmacognosia

ما نتحدث عنه هنا هو Zoopharmacognosia، الذي يتعامل مع دراسة الشفاء الذاتي للحيوان، والذي أوجد مجالًا كاملاً من العلوم خصيصًا لتلك الدراسة. لاحظ العلماء أن العديد من الحيوانات تستخدم ما تستخدمه في علاج المرض أو الوقاية منه عن طريق إبعاده عن الطفيليات والحشرات الضارة.

تفسير علاج الكلب لنفسه

بالعودة إلى المثال السابق، وجد العلماء تفسيراتهم: عندما يأكل كلب العشب أثناء المشي فإنه يعاني الآن من إحدى الطفيليات وآلام في البطن يمكن أن تسببها أكل العشب، ستجد أنك تتقيأ أو تتخلص من البراز، وإنهاء المشكلة تمامًا والعودة إلى الصحة الجيدة.

علاج الطيور لنفسها

وجد أعشاش الطيور التي تحمل التبغ بين العلماء أن التبغ النيكوتين له خصائص مضادة للطفيليات، وخاصة ضد العث الطفيلي، والسليلوز، وهو أيضًا أحد مكونات التبغ، ويعمل كعامل عازل. لذلك، تستخدم الطيور العصي لحماية أعشاشها وعزلها.

علاج القطط لنفسها

صوت حلق القطة ليس صوتًا عاديًا مثل صوت مواء، ولكن الاهتزازات الصغيرة التي تتراوح من 20 إلى 150 هرتز الناتجة عن هذا الصوت تحفز العظام، مما يوحي بأن القطة لها تأثير علاجي قوي، وهناك نظرية. بسبب نمو الأنسجة والإجهاد والتوتر العصبي الذي يساعد القطط على شفاء نفسها بعد التعرض

وما هو كبير في الصحراء!

لاحظ العلماء أن سلوك الشفاء الذاتي للحيوانات في الطبيعة واسع الانتشار في مجموعة متنوعة من أنواع الحيوانات. على سبيل المثال، وجدوا أن الدببة السوداء الأمريكية تستخدم جذور Usha، والتي ثبت بالفعل أنها تعالج الالتهابات لاحقًا، عندما يعانون من آلام المفاصل.