التخطي إلى المحتوى

في لقائه لعدد من الصحف الحكومية المصرية قال الخبير الاقتصادي  الدكتور طارق متولى ، أنه يتوقع ارتفاع كبير في سعر الدولار الامريكى مقابل الجنيه المصري بدايه من الأسبوع المقبل ، وذلك بعد قرار البنك المركزي خلال الاجتماع الذي تم عقده يوم الخميس الماضي  19 من شهر مايو ، والذي تم انعقاده من أجل الحديث عن كل ما يتعلق بالعملات الأجنبية داخل مصر .

ماهي نسبة الزيادة المتوقعة لسعر الدولار

حيث يتوقع الخبير الإقتصادي طارق متولى بأن نسبة الزياده فى سعر الدولار سوف تكون متوقفة تماما على حاجات الدوله و مواردها الخاصة بالدولار ، والذي أكد طارق متولي أنها لن تكون كبيره كما حدث خ بالضبط خلال شهر مارس الماضي لعام2022 ، حيث أن الزياده المتوقعة قد تتراوح ما بين 0.5 قرش و حتى 10 قروش فقط للجنيه مقابل صرف الدولار الأمريكي.

وقال طارق متولي لأحد الصحف المصرية الحكومية ، قائلا سوف تكون الزياده المتوقعه فى سعر الدولار ما بين 0.5 قرش و حتى 10 قروش و ستكون الزيادة متدرجه و لن تكون ذات قفزه عالية مره واحده وذلك يعود إلي الاحتياجات وايضا بالإضافة الي الاحتياطات لكل دوله ، و قال الخبير المصري طارق متولى ان البنك المركزي المصري قام بعدة إجراءات من أجل مساعدة الجنيه المصري في مواجهة الدولار وذلك من خلال لجنة السياسات النقديه في عملية الإستيراد من الخارج و من خلال الاعتمادات المستنديه و سعر الدولار الجمركى الجديد.