التخطي إلى المحتوى

إجتمع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،اليوم مع عددا كبيرا من رؤساء ومسئولي المجالس التصديرية في مصر؛ وهذا بهدف إستعراض المقترحات المرتبطة بعمل نقلة نوعية في حجم المواد الصادرة المصرية، وأتى ذلك بحضور كلا من السيدة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة المصرية، واللواء عصام النجار، رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات،وفي بداية الإجتماع، أشار رئيس الوزراء إلى أن العالم يمر خلال هذه الفترة بأزمة لم يشهدها منذ عشرات السنين واستكمل: بأنه على الرغم من حجم الضغوط والصعوبات القائمة، إلا أننا كحكومة مصرية نرى أنها تعد فرصة كبيرة لنا كي نعمل على الإسراع في بعض المسارات والإقتراحات المهمة، وعلى رأسها قطاع الصناعة والتصدير.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي أنه قد إجتمع مع الحضور عدة مرات من أجل التوصل لحلول للتحديات الحالية التي قد تواجه الدولة ، وبالفعل تم حل الكثير منها خلال الفترة السابقة، واليوم نستأنف هذه الإجتماعات للإستماع إلى مقترحاتكم والحلول والعمل على تسهيل الإجراءات المختلفة في سبيل دفع هذا القطاع الحيوي بالدولة حيث أن مصر قد حققت بالفعل نتائج جيدة خلال العام السابق في مجال التصدير للخارج، إلا أننا نعمل من أجل تحقيق طفرات واسعة في الصادرات، ونأمل أن نتوصل إلى تحقيق أهدافنا المنشودة.

كما وجه رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي الشكر لجميع الصناع المصريين على مختلف ووافر مجهوداتهم التي قد قاموا بها خلال الفترة السابقة، ولا سيما في ظل التحديات الكبيرة والأزمات المتعاقبة التي مر بها العالم خلال الفترة السابقة وقد كلف الدكتور مصطفى مدبولي خلال الاجتماع وزيرة التجارة والصناعة بالتعاون والتنسيق مع المجالس التصديرية؛ من أجل عمل ورقة عمل عامة يكون هدفها الحالي هو الإسهام في زيادة و مضاعفة الصادرات، على أن يكون هناك ورقة عمل خاصة بكل مجلس تصديري كل على حدة .