التخطي إلى المحتوى

يستقبل ملعب أنفليد رود، معقل الليفر في حضور جماهيري كبير، أخر مباريات الفريق هذا الموسم على ملعبه، عندما يستقبل ولفرهامبتون في الجولة الأخيرة من البريميرليغ مساء اليوم الأحد 22-5-2022، ويطمح الفريق الإنجليزي بقيادة الألماني يورغن كلوب، لتحقيق الفوز على الولفز، وانتظار هدية من أستون فيلا ضد مانشستر سيتي التي تقام في نفس التوقيت.

مباراة ليفربول وولفرهامبتون اليوم

تنحصر هوية لقب البريميرليغ بين السيتي وليفربول في الجولة الأخيرة، وتبدو فرص السماوي الأقرب للحفاظ على اللقب، خاصة وأنه بحاجة لتحقيق الفوز بأي نتيجة على ملعبه ضد استون فيلا اليوم من أجل التتويج، على عكس الريدز الذي حتى العلامة الكاملة من النقاط على ملعبه ضد الولفر لن تكون كافية إلا في حال تعثر السيتي الذي يبدو شيئاً صعباً، خاصة في ظل الدعم الجماهيري المنتظر على ملعب الاتحاد من فريق بيب غوارديولا والتركيز العالي الذي ظهر على اللاعبين خلال الحصة التدريبية الأخيرة.

ومنح تعادل السيتي مع ويستهام في الأسبوع الماضي، الأمل مجدداً لفريق ليفربول، الذي أصبح على بُعد نقطة وحيدة من الصدارة، وذلك بعدما نجح في جمع 89 نقطة من مبارياته ال 37 الماضية، حيث لم يذق الفريق طعم الهزيمة سوى في ثلاث مباريات فقط، وبالرغم من تقديمه موسم جيد، لكنه قد يجد نفسه في المركز الثاني في نهاية المطاف، نظراً للمستويات فوق الرائعة التي يقدمها السماوي منذ بداية الموسم على المستوى المحلي والأوروبي.

تشكيلة ليفربول ضد ولفرهامبتون

وتتعلق أمال جماهير الريدز، بالقائد السابق للفريق ستيفن جيرارد، والمدير الفني الحالي لفريق أستون فيلا، حيث فضل يورغن كلوب عدم المغامرة بالعائدين من الإصابات، مثل فابينيو ومحمد صلاح وفان دايك وإليكم التشكيل  الرسمي المعلن منذ دقائق:

حراسة المرمى: أليسون بيكر.
خط الدفاع: أرنولد، ماتيب، كوناتي، روبرتسون.
خط الوسط: نابي كيتا، هندرسون، تياجو.
خط الهجوم: ساديو ماني، جوتا، لويس دياز.

أعرب الدولي الإنجليزي ترينت ألكسندر أرنولد، ظهير ليفربول، عن رغبته في اللحاق بمحمد صلاح في قائمة أكثر اللاعبين صناعة للأهداف في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وهو الذي سيكون اساسياً في لقاء اليوم ضد ولفرهامبتون، مستغلاً غياب الفرعون المصري محمد صلاح، أكثر اللاعبين صناعة وتسجيل في البريميرليغ لهذا الموسم، والذي خسر جائزة أفضل لاعب لمصلحة البلجيكي كيفين دي بروين متوسط ميدان السيتي.

ويحتل فريق ولفرهامبتون خصم الليفر في مقابلة اليوم، المركز الثامن برصيد 51 نقطة، حيث تلاشت فرصه نهائياً في التواجد في مسابقة الدوري الأوروبي للموسم الجديد، لذا سيكون بعيد عن الضغط، مما سيحرر أقدام لاعبيه في لقاء هام للمنافس في وداعيته أمام جماهيره لهذا الموسم، الذي نجح خلاله ليفربول في المنافسة حتى النهاية على كافة البطولات التي شارك فيها، وهو إنجاز لم يسبقه إليه أحد.

نتيجة ليفربول وولفرهامبتون

وشهدت نتائج أخر ست مواجهات جمعت بين الفريقين في البريميرليغ تفوق الليفر فيها جميعاً، بل لم ينجح الضيوف في هز شباك ليفربول في أخر ست مواجهات سوى في مناسبة وحيدة فقط، وهو ما يبرز التفوق الكبير للفريق الأحمر في تاريخ مقابلات الناديين بالسنوات الأخيرة.

يسعى الألماني يورغن كلوب لتحقيق فوز جديد في بطولة الدوري ومواصلة تألقه مع الريدز هذا الموسم،  وينتظر مفاجأة قد تبدو غير متوقعة من أستون فيلا خارج ملعبه ضد مان سيتي، ويعيش الفريق الأحمر حالة من المستويات الرائعة مع بداية عام 2022، حقق خلالها كاس الرابطة وكاس الاتحاد وتأهل لنهائي دوري ابطال أوروبا، وها هو اليوم يخوض مرحلة الحسم بحظوظ ليست بالقليلة  على لقب البريميرليغ.

يستعد المعلق التونسي رؤوف خليف للتعليق على أحداث اللقاء المرتقب في الخامسة مساءا بتوقيت القاهرة، وتم إعلان التشكيل الرسمي للريدز، والذي شهد غياب فيرجيل فان دايك ومحمد صلاح، وفابينيو لاستمرار معاناتهم من الإصابة.

يختتم الريدز مبارياته على ملعب أنفليد، وقد تكون بمثابة تتويج جديد بلقب آخر هذا الموسم، بعد تحقيق لقبي الكأس في انكلترا، ولكن هذا سيعتمد بشكل كبير على نتيجة المواجهة الآخرى التي تجمع بين السيتي واستون فيلا على ملعب الاتحاد، حيث يمنى جماهير الريدز أنفسهم بتعثر الفريق السماوي من أجل منح الفرصة لهم للتتويج للمرة الثانية بلقب الدوري الإنجليزي في أخر 3 سنوات، وهي البطولة التي غابت عن الأحمر لعقود من الزمن.

يجلس الفرعون المصري محمد صلاح على مقاعد البدلاء، قد يفقد صدارة هدافي الدوري في حال نجح سون في تسجيل هدف اليوم ضد نوريتش في نفس التوقيت،  لذا يمكن أن يشارك في أخر الدقائق ضد ولفرهامبتون، حيث أصبح لقب الهداف للموسم الثاني علي التوالي في خطر كبير، بعدما أحرزه نجم السيبرز هاري كين في  الجولة الأخيرة من الموسم الماضي، فهل يفقده مرة أخرى صلاح لصالح لاعب من توتنهام وفي الجولة الأخيرة.

انتهى اللقاء بفوز ليفربول على وولفرهامبتون 3-1.