التخطي إلى المحتوى

تبرز أهمية الكلى في الجسم لاعتبارها عضو هام للغاية والذي من شأنه أن يساعد في التخلص من جميع السموم في الجسم وكذلك الحفاظ على ضغط الدم والمعادن الهامة في الجسم، ومن بين الأخطاء والعادات غير الصحيحة التي يتبعها الكثير من الناس وتؤثر على وظائف الكلى وتعيق أداء وظائفها في الجسم، ومن أبرز هذه العادات السيئة تأتي تناول المسكنات التي تسبب التهاب الكلى وتضر عمل وظائف الكلى، حيث أشار المتخصصون أن هذا الأمر يؤثر سلبًا على الكلى خاصة إذا كان دون استشارة الطبيب.

أوضح الأطباء أن حصى الكلى هي مشكلة خطيرة وخاصة عند الرجال، حيث يعاني المصابون من حرقة شديدة في البول وتكرار التبول بشكل غير طبيعي، مشيرين إلى أن 80% من حصى الكلى تنتج عن تراكم الكالسيوم في الكلى بسبب انخفاض تركيز مركب “ستريت” في البول الناجم عن خلل في عمليات الأيض في الجسم، والذي يؤدي إلى ضعف امتصاصه.

أعراض تشير إلى وجود مشكلة في الكلى

  • 1- مشاكل التبول

هناك ارتباط كبير بين وظائف الكلى وبين إنتاج البول وتتنوع هذه المشاكل بين وجود آلام وحرقة أثناء التبول وكذلك انخفاض كميات البول عن المعدل الطبيعي، وفي بعض الأحيان يظهر تغير أو تعكر في لون البول أو وجود نسب من الدم في البول، وهذا يدل على وجود تراكم للسوائل في الجسم قد تؤدي إلى تورم في القدمين أو اليدين وقد تظهر حول العين.

  • 2- آلام الظهر

رغم تشابه كلا من آلام الكلى وآلام الظهر، إلا أن هناك العديد من الفروق التي تمكن الأطباء من التعرف على مصدر تلك الآلام بالتحديد، فغالبا ما يكون آلام الكلى ناتجًا عن عدوى بالكلى أو بسبب وجود حصوات.

  • 3- طفح جلدي أو حكة
  • 4- الإعياء: تساعد الكلى في تكوين خلايا الدم الحمراء “الوظيفة الثانوية للكلى” ويسبب انخفاض عدد خلايا الدم التعب وأيضا الدوخة.
  • 5- فقدان الشهية
  • 6- الغثيان أو القيء: قد يحدث القيء بسبب تراكم الفضلات الأيضية بالدم.
  • 7- تشنجات العضلات: يمكن أن تحدث تقلصات العضلات المؤلمة وخصوصا تقلصات الساق بسبب الإصابة بأمراض الكلى.