التخطي إلى المحتوى

على الرغم من مرور 4 أشهر على بداية الحرب بين روسيا وأوكرانيا، إلا أن عواقب الحرب ما زالت مستمرة على جميع دول العالم، وخاصة على مصر حيث تأثر جميع المنتجات التي يتم استيرادها من الخارج نتيجة ارتفاع سعر الدولار، ونتيجة ارتفاع أسعار هذه المنتجات في بلادها، هذا بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف النقل والشحن من الدول الموردة إلى مصر، ومن المنتجات التي ارتفعت في السعر هي الأخشاب وباقي المنتجات التي تدخل في تصنيع الأثاث المنزلي، وفقا لما أعلنه أحمد مختار رئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بشعبة المصدرين في الغرفة التجارية.

ارتفاع أسعار الخشب

  • قد توقع مختار في الفترة القادمة انخفاض نسبة الإقبال على معارض الأثاث بسبب الموجة المتوقعة في الأسعار، بسبب نسبة الزيادة في مستلزمات الإنتاج والأخشاب والتي تتفاوت بين 25% و30% وفقا لنوع هذه الخامات.
  • الأمر الذي كان له تأثير سلبي واضح جدا على جميع أصحاب ورش الإنتاج والمصانع الصغيرة والمعارض الكبيرة أيضا نتيجة هذا الارتفاع الحاد في الأسعار والمفاجئ حيث يتكلف المنتج لكي يصل  إلى المستهلك أضعاف التكلفة قبل هذه الارتفاعات.

ارتفاع أسعار الخشب ومستلزمات إنتاج الأثاث والموعد المتوقع لانخفاض سعر الأخشاب المستوردة

الموعد المتوقع لانخفاض سعر الخشب المستورد

لا أحد يتوقع موعد انتهاء هذه الحرب وبالتحديد انتهاء عواقبها التي أثرت بالسلب على نسب التضخم في كل اقتصاديات العالم، ولكن الرئيس عبد الفتاح السيسي قام بإرسال بعض التوجيهات إلى أصحاب هذه الصناعات الهامة  في الاقتصاد المصري حيث هدف إلى استخدام الاعتمادات المستندية بدلا من استخدام مستندات التحصيل في عمليات استيراد، هذه المواد الخام التي تدخل في صناعة الأثاث،  ومن المقرر أن يسهل هذا القرار في استيراد مستلزمات الأثاث ومن ثم انتعاش حركة التجارة في الأسواق المصرية نتيجة انخفاض أسعار السلع.