التخطي إلى المحتوى

كشفت مصادر مطلعة داخل النادي الأهلي عن حقيقة وجود مفاوضات بين إدارة النادي من جهة وبين لاعب ونجم نادي الزمالك والمعار لصفوف فاركو في الوقت الحالي “محمد صبحي”، وذلك بعدما أكدت بأن اسم الحارس الشاب قد تم طرحه بالفعل على طاولة مجلس الإدارة ولجنة التخطيط وقد أبدى النادي رغبة كبيرة في التعاقد مع اللاعب خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

وأشارت المصادر إلى كون لجنة التخطيط تعتبر “محمد صبحي” من بين أفضل الأسماء التي يمكنها بأن تمثل إضافة كبيرة للنادي الأهلي خلال السنوات المقبلة، حيث يملك الحارس خبرة دولية مع منتخب الشباب وكذلك يلعب بشكل أساسي مع فاركو رغم صغر سنه، وهو ما يجعله مرشح بقوة ليكون حارس مصر الأول في السنوات المقبلة بعد انتهاء حقبة محمد الشناوي.

وأوضح المصدر بأن الأهلي يريد من وراء صفقة “صبحي” توجيه ضربة قوية لمسؤولي الزمالك وخاصة لكون الأخير قد فاوض بعض لاعبي القلعة الحمراء في السنوات الأخيرة بل ووصل الأمر إلى الحصول على توقيع بعضًا منهم على غرار ما حدث مع عبد الله السعيد في الصفقة التي أطلق عليها صفقة القرن وقتها.

وكانت بعض التقارير الإعلامية قد أكدت بأن الأهلي دخل في مفاوضات مع محمد صبحي ووكيل أعماله، وأبدى اللاعب موافقة مبدئية على الانتقال إلى الأهلي، ولكنه طلب من مجلس الإدارة في القلعة الحمراء حسم الأمور مع فاركو أولًا، حيث يملك النادي بند بأحقية شراءه من الزمالك بعد نهاية فترة الإعارة بقيمة تصل لنحو 15 مليون جنيه.

ومن المتوقع بأن يعرض الأهلي على فاركو دفع تلك القيمة والحصول على مبلغ إضافي بجانب لاعبان أو ثلاث من الأهلي من أجل اتمام الصفقة والحصول على توقيع الحارس الشاب محمد صبحي وإعلان انتقاله بشكل رسمي إلى القلعة الحمراء خلال الميركاتو الصيفي القادم.

ويذكر بأن “أمير توفيق” مدير لجنة التعاقدات والتسويق في الأهلي كان قد أطلق تصريحات نارية في الفترة الماضية ورد على بعض التساؤلات بخصوص التعاقد مع بعض لاعبي الزمالك المنتهية عقودهم أو الذين يملكون شروط جزائية في العقود، وقال: “من حق النادي الأهلي التفاوض مع أي لاعب قد دخل الفترة القانونية من عقده أو لاعب يملك شرط جزائي، نحن لا نخالف القوانين ونعمل لمصلحة النادي فقط”.