التخطي إلى المحتوى

يشغل موضوع المعاش المبكر حيز كبير من الاهتمام من قبل موظفي الدولة، حيث سمح لهم القانون الجديد أن ينهوا سنوات العمل ويقومون بتسوية معاشهم في سن مبكرة عن السن المفروض الخروج فيها وهي سن 60، وينال كل حقوقه المالية، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم أهم البنود التي جاءت بهذا القانون والتي تخص موضوع المعاش المبكر، وذلك عندما تتوافر بالموظف الراغب في ذلك الشروط التي يجب بناءًا عليها أن ينهي سنوات خدمته في الوظيفة الحكومية.

مزايا الخروج على المعاش المبكر

يحق للموظف وفقًا للمادة رقم 70 من القانون إذا بلغ سن 50 من عمره أن يطالب بخروجه على المعاش المبكر وفقًا للأوراق الرسمية التي تثبت ذلك، وإذا بلغ سن 55 سنة من عمره وبلغت مدة اشتراكه بالتأمينات 20 عام فإنه يحصل على مستحقاته التأمينية وذلك بناءًا على فترة اشتراكه في تلك التأمينات، وتضاف لتلك السنوات المدة الباقية له حتى تصبح خمس سنوات أن تعادل العمر المقرر فيه انهاء خدمته، ولا يحق لأي موظف الحصول على تلك المزايا إلا إذا كان موظف بجهة حكومية.

الشروط التي يجب مراعاتها للخروج على المعاش المبكر

يجب أن تكون مدة اشتراك هذا الموظف في التأمينات لا تقل عن 20 عام حتى يسمح له بالخروج على المعاش المبكر، كما يجب أن لا تقل تلك المدة عن 240 شهر، ويبلغ الحد الأدنى لمعاشه 65% ويعد ذلك من الحد الأدنى لاشتراكه بتاريخ استحقاقه للمعاش، إذن فتلك شروط لو توافرت فيمكن للموظف الذي يعمل بجهة حكومية أن يقدم أوراقه حتى ينظر فيها وعلى أساس مواد قانون العمل الجديد يتم خروجه على المعاش المبكر من وظيفته.