التخطي إلى المحتوى

ومن المقرر أن تعرض السينما المصرية خلال الأيام المقبلة الفيلم الجديد “فارس ” بطولة أحمد زاهر وإخراج رؤوف عبد العزيز والنجوم الموهوبين حسين فهمي وسارة عبد الله وملك زاهر.وصانعي الأفلام، سواء كانوا في بطولة نجم أفلام العنكبوت أحمد السقا أو الكوميديا ​​في نجم سينمائي آخر أحمد حلمي، انضموا إليهم الموسم الماضي، عيد الفطر، نجوم كبار في أنماط مختلفة، فقررت عدم المشاركة في مسابقة الرسوم.كان فيلم فارس أحمد زاهر هو تجربته الثانية كبطل في فيلم مصري بعد عرض الفيلم الأول Dungeon 7 للمخرج بلال صبري. نشرت منذ سنوات عديدة.

أحمد سعد الدين: أحمد زاهر له جمهور في الدراما

قال مؤرخ الفن أحمد سعد الدين، إنه من الجيد عدم المشاركة في الموسم الأخير من عيد الفطر، حيث يعتبر أحمد زاهر نجمًا تلفزيونيًا وليس  نجما سينمائي وقال إن عودته إلى السينما بعد انتهاء موسم عيد الفطر  يمكن أن تساعده على خلق فرصة حقيقية للنجاح من خلالها.وقال إن أحمد زاهر  فنان مفضل ولديه جمهور للدراما. قد يكون هذا عاملاً في إقبال الجمهور عليه في الفيلم، لكن ليس بقدر نجوم السينما الكبار مثل حلمي والسقا وأحمد عز الخ.بالإضافة إلى تمييز أعماله عن غيرها من أفلام عيد الفطر في الماضي، فإن فيلم الفارس يتوقع  نجاحه الفيلم في الأيام المقبلة،لاهمية الموضوع المقدم، حيث لم تستطع أفلام الزومبي المنافسة. وأضاف أن فيلم ساكا سبايدر وفيلم آخر لأحمد حلمي يعتمد على الجنس والقوة.

سمير الجمل: يحاول إثبات نفسه سينمائيا

قال الناقد الفني سمير الجمل إن أحمد زاهر أتيحت له فرصة تحقيق عودة جيدة في المسرح بفيلمه الجديد “فارس” ويعود الفضل لصانع الفيلم في الابتعاد عن الزحام خلال موسم عيد  الفطر والأضحى، حيث يتم عرض أفلام مهمة لكبار النجوم مثل أحمد، خاصة أنها ستعرض في دور العرض بعيدًا عن موسم أفلام عيد الفطر الأخير حلمي وأحمد السقا ورأى أن أحمد زاهر  لم يكن يعتبر نجماً سينمائياً مثلهم، بل كان هذا نجاحاً له ولأفلامه بعد أن نجح في الدراما في مسيرته الإبداعية، وهي تجربته السينمائية الثانية التي تحاول إثباتها فنتمني له التوفيق.