التخطي إلى المحتوى

هناك حالة من القلق وعدم من الاستقرار في الشارع المصري بين جميع افراد الاسرة بسبب الزيادة الكبيرة في حالات الطلاق والتي قد تم الاعلان عنها تقرير لجهاز التعبئة والاحصاء والذي قد تم الكشف عنه من قبل حيث أنه قد جاء في التقرير ان نسبة حالات الطلاق قد ارتفعت بشكل غير طبيعي حيث وصلت حالات الطلاق الى اكثر من 213 الف بواقع ان هناك حالة كل دقيقتين.

قرار هام جداً من الحكومة توضح فيه قانون الطلاق الجديد :

هناك 7 حالات يجب ان تتوفر لكي يتم الطلاق وهي على النحو التالي :

  1. في المادة رقم 44 من القانون “ينتهي العقد الخاص بالطلاق بين الزوجين في حالة الطلاق أو الفراق أو الخلع أو الوفاة”.
  2. في المادة رقم 45 من القانون “أن للزوج كل الحق في وقوع الطلاق أو الرجوع فيه ولا يمكن توكيل احد غيره إلا من خلال توكيل رسمي مكتوب و هذا التوكيل يكون ساري لمدة 60 يوماً فقط من تاريخ التوكيل الرسمي على الاوراق
  3. في المادة رقم 46 “أن يكون الزوج في كامل وعيه عندما يقوم بصدور قرار الطلاق و ان يكون يعلم ما ينطق به اما بالنسبة للشخص الذي يكون عاجز عن الكلام فمن الممكن ان يقوم بالطلاق عن طريق الكتابة والغير قادر على القيام بالكلام او بالكتابة من الممكن ان يعبر عن الطلاق من خلال الاشارات المفهومة.

ويعاني المجتمع المصري خلال السنوات الماضية من ارتفاع نسب الطلاق بشكل كبير مما أثر على قوام المجتمع المصري خاصة في حالة وجود أطفال حيث يعانون بسبب المشاكل الأسرية وحالة عدم الاستقرار وتسعى الدولة إلى إيجاد حل جزرلي لتلك المشكلة وتقليل نسب الطلاق عبر وضع شروط صارمة لابد من توافرها لوقوع الطلاق بين الطرفين .