التخطي إلى المحتوى

تبرز أهمية الكلى في الجسم لاعتبارها عضو هام للغاية والذي من شأنه أن يساعد في التخلص من جميع السموم في الجسم وكذلك الحفاظ على ضغط الدم والمعادن الهامة في الجسم، ومن بين الأخطاء والعادات غير الصحيحة التي يتبعها الكثير من الناس وتؤثر على وظائف الكلى وتعيق أداء وظائفها في الجسم. ومن أبرز هذه العادات السيئة تأتي تناول المسكنات التي تسبب التهاب الكلى وتضر عمل وظائف الكلى، حيث أشار المتخصصون أن هذا الأمر يؤثر سلبًا على الكلى خاصة إذا كان دون استشارة الطبيب.

ويرجع السبب في تأثير تناول المسكنات بالسلب على الكلى أن الإفراط يؤدي إلى إفراز المواد المسؤولة عن تهدئة الجزء المصاب من الجسم بشكل أكبر ومتزايد، وذكر خبير الصحة الدكتور طارق البشلاوي ، استشاري الطب الباطني والكلى، أن البروستاجلاندين موجودة في الكلى وتعمل على تسهيل عملية تدفق الدم، وفي حالة تناول المسكنات فإنها تقلل من هذه المادة وبالتالي يقل تدفق الدم إلى الكلى ويتأثر عمل الكلى بالتتابع كنتيجة لهذه المشكلة.

التخلص من حصوات الكلى

يجب أن ننتبه إلى العادات السيئة التي تؤثر سلبًا على صحة الكلى وعمل وظائفها وبالتالي هناك بعض النصائح والتوجيهات التي يقدمها لنا رواد هذا المجال وأطباء متخصصين، ومن أجل التعرف على أسباب وكيفية علاج الكلى بشكل فعال وسريع يجب علينا مشاهدة هذا الفيديو:

أوضح الأطباء أن حصى الكلى هي مشكلة خطيرة وخاصة عند الرجال، حيث يعاني المصابون من حرقة شديدة في البول وتكرار التبول بشكل غير طبيعي، مشيرين إلى أن 80% من حصى الكلى تنتج عن تراكم الكالسيوم في الكلى بسبب انخفاض تركيز مركب “ستريت” في البول الناجم عن خلل في عمليات الأيض في الجسم، والذي يؤدي إلى ضعف امتصاصه.