التخطي إلى المحتوى

التشخيص المبكر والفحوصات والعلاجات الفعالة المبكرة تساعد في نجاح عدد كبير من الأشخاص في النجاة من مرض السرطان ولكن بعض انواع الامراض الاخرى قد يتأخر تشخيصه بسبب ان اعراضها مضللة وغير واضحة للمريض، في اكتشاف المرض في المراحل الاولية امر ذو اهمية بالنسبة للمريض فيمكنه السيطرة على المرض والنجاة والبقاء على قيد الحياة، فنجد ان الخلايا السرطانية تنتشر بسرعة كبيرة إلى الأماكن المجاورة في الجسم مما يصعب احتواءها والسيطرة عليها. 

من المعروف ايضا عن مرض السرطان أن أعراضه غير واضحة دائما يتطلب منا معرفة الأعراض الرئيسية لمرض السرطان والأمراض الغير متوقعة، كما يحدث في حالة سرطان الدماغ علاماته تظهر بشكل مفاجئ في القدمين والمسمى لسرطان الدماغ هو (ورم خبيث في المخ) ويحدث بسبب الدماغ نفسه أو انتشار خلايا سرطانية في الاعضاء الاخرى في الجسم حيث ان الاورام التى تضغط على الدماغ والحبل الشوكي تؤثر على القدمين. 

الدماغ تتحكم في احساس ومشاعر الجسم، فالورم الذي يضغط على الدماغ يؤدى تلقائيا الى تنميل ووخز في أطراف الجسم، جميع الإشارات في جسم الإنسان متجذرة في النخاع الشوكي ومعالجتها في الدماغ لذلك نجد أنه يتداخل ورم الدماغ والحبل الشوكي مع الاتصال التلقائي لإشارات الجسم فيمنع بذلك استقبال القناه للإشارات ولكن الوخز والتنميل في الأطراف ليس بالضروره عرض لمرض السرطان فمن الممكن ان يكون اشارة لمرض آخر مثل مرض السكري ونقص الفيتامينات قد يسبب وخز وتنميل في الأطراف.