التخطي إلى المحتوى

في ظل موجة غلاء الأسعار المنتشرة في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، والتي ضربت بجناحيها في مختلف السلع الغذائية وغيرها في الأسواق المصرية على اختلافها، هذا بالإضافة إلى جشع العديد من التجار الذين يقومون على استغلال حاجة المواطنين واحتكار السلع في المخازن لفترات طويلة بهدف التحكم في أسعارها، الأمر الذي جاء نتيجة لتداعيات الأزمة العالمية القائمة بين البلدين روسيا وأوكرانيا وتأثيرها على اقتصاد الدول الأخرى.

مفتي الجمهورية يوجه رسالته للتجار:

وجه مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام رسالته مؤخراً إلى التجار الذين يقومون على استغلال حاجة المواطنين ومحدودي الدخل من خلال احتكار العديد من السلع الغذائية الأساسية في المخازن للتحكم في أسعارها بشكل فردي، الأمر الذي يعود بالضرر على المواطنين، حيث صرح علام أن مهمة التاجر في بلده هب مسؤولية اجتماعية، وعليه ألا يستغل الأزمات لتحقيق مكاسب شخصية، جاء ذلك خلال لقاء تلفزيوني في برنامج “مكارم الأخلاق” من تقديم الإعلامي حمدي رزق عبر فضائية صدى البلد.

من جانبه، أكد علام أن أول من علمنا كيفية التجارة على أسس قويمة يشملها الصدق والأمانة وعدم خيانة الله كان نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، ولهذا ارتبطت به السيدة خديجة رضي الله عنها، فهي قد لمست فيه خصال الأمانة وشهدت له بالصدق ومكارم الأخلاق، فهي قبل أن تكون زوجته كانت تتصل معه من خلال عمله في التجارة، لذا وبعد زواجها منه قامت على دعمه ومساندته بكل ما تملك، فكانت نعم الزوجة ونعم الأم ونعم المرأة المسلمة.