التخطي إلى المحتوى

يعتبر البسكويت من الأطعمة المفضلة لدى العديد، لرائحته ومذاقه الشهي، ولذلك يكثر استخدامه مع الشاي والحليب، وأحيانًا يتم تناوله بين الوجبات، ولكن يجب الانتباه لنوع البسكويت الذي يتم تناوله، حيث أن بعض الأنواع تعرض الجسم لمخاطر صحية عديدة، تصل إلى الإصابة بأمراض القلب والسكري من الدرجة الثانية، ولهذا يجب قراءة المكونات أولًا قبل الشراء.

مكونات ضارة في البسكويت

ووفقًا لموقع “health digest” الذي يقدم نصائح صحية، فإن هناك مكونات تدخل في بعض أنواع البسكويت تتسبب في تشكيل خطورة على من يتناوله، مثل شراب الذرة الذي يحتوي على نسبة عالية من الفركتوز والسكر، لأن ذلك يؤدي مع الوقت للإصابة بمرض السكري، ويهدد مع الوقت الأوعية الدموية والقلب.

هيجبلك الأمراض خلي بالك.. نوع من البسكويت توقف عن تناوله قبل فوات الأوان
البسكويت

مخاطر ارتفاع الصوديوم في البسكويت

وعند ملاحظة أن نسبة الصوديوم مرتفعة في البسكويت، يجب الابتعاد عنه فورًا؛ لأنه سيكون سببًا في الإصابة بأمراض القلب وضغط الدم المرتفع والسكتة الدماغية، وعند وجود زيت مهدرج في المكونات، يجب تجنب شراء البسكويت أيضًا، لأنه بذلك يرفع نسبة الكوليسترول الضار في الدم، حيث أن النوع المعالج أو المهدرج أضراره أقوى من الزيت العادي، كما يحتوي على نسبة عالية من الدهون، وهذا ما أكدته “جمعية القلب الأمريكية”.

نصائح عند تناول البسكويت

وهناك عدة نصائح تساعد في تجنب جزء من أضرار البسكويت بمختلف أنواعه، وهي:

  1. في حالة الإصابة بحساسية، يجب الابتعاد أو التقليل من النوع الذي يحتوي على الشيكولاته.
  2. تجنب تناول أكثر من كيس بسكويت متوسط الحجم في اليوم.
  3. محاولة عدم استخدام البسكويت مع الشاي أو اللبن؛ لأن ذلك سيزيد من الاستهلاك دون الشعور بالكمية.
  4. في حالة شراء البسكويت المالح، يجب التأكد من أنه لا يحتوي على نسبة صوديوم مرتفعة؛ لأن كمية الصوديوم التي يسمح بالحصول عليها يوميًا، لا يجب أن تتخطى الـ3400 مليجرام.
  5. عدم تناول البسكويت الذي يحتوي على حشوة، لأن نسبة السكر به مرتفعة مقارنة بالنوع السادة.
  6. البحث عن النوع الذي يحتوي على كربوهيدرات  وسكريات أقل.