التخطي إلى المحتوى

علي ما يبدو أن هناك حالة من عدم الإستقرار من الناحية البدنية في منتخب المغرب قبل مواجهة منتخب مصر والتي من المقرر أن تجمع بين المنتخبان ضمن منافسات الدور ربع النهائي بعدما أن تمكن منتخب مصر من التأهل لهذا الدور علي حساب كوت ديفوار علي الرغم أن المنتخب الإيفواري كان له الأفضلية في ظل الأسماء التي يمتلكها بقيادة سيباستيان هالير نجم أياكس الهولندي والكثير من الأسماء الرنانة.

التقارير الصحفية المغربية أكد أن قلب الدفاع المخضرم غانم سايس الذي يعتبر من أبرز العناصر الأساسية في تشكيل المدرب البوسني المخضرم خليلوزيتش الذي قد إعتمد علي نجم ولفرهامبتون الإنجليزي في مباراتين غانا وجزر القمر بالجولتين الأولي والثانية ولكنه جلس علي مقاعد البدلاء في مباراة الجابون والتي قد حسمها التعادل السلبي يذكر أن جلوس سايس علي مقاعد البدلاء في مواجهة الجابون يأتي لضمان منتخب المغرب الصعود لدور ثمن النهائي بغض النظر عن نتيجة مواجهته أمام المنتخب الجابوني ولكنه سايس عاد لتشكيل الأساسي في مباراة مالاوي والتي قد حسمها المنتخب المغربي بصعوبة.

منتخب المغرب أمامه الكثير من الحلول في الجانب الخلفي بقيادة المدافع الشاب سامى ماي والمدافع المخضرم نايف أكرد الذي قد شارك في جميع مباريات منتخب المغرب منذ إنطلاق كأس أمم أفريقيا وبالتالي من المتوقع مشاركته أمام منتخب مصر وبالأخص أن موقف سايس إلي الأن يعتبر غامض وذلك بعد عدم مشاركة النجم الكبير في التدريبات الجماعية لأسود الأطلس.