التخطي إلى المحتوى

كشف أحد المصادر المسؤولة والمقربة من إدارة النادي الأهلي، بأنه قد شهدت الساعات الأخيرة الماضية دخول إدارة القلعة الحمراء في مفاوضات قوية وحاسمة لضم حارس مرمى للنادي خلال الفترة المقبلة، وخاصة بعد اصابة الشناوي في المباراة الماضية أثناء مشاركته مع منتخبنا الوطني في بطولة أمم أفريقيا،  وقد تفاوض النادي الاهلي بالفعل مع  أكثر من حارس مرمى خلال الفترة الماضية، وعلى رأسهم الحارس محمد صبحي حارس مرمى نادي فاركو، وكذلك محمود جاد حارس ناديإنبي وهذا لضم أحدهما قبل غلق سوق الانتقالات الشتوية الجاري.

وقد أشار المصدر بأن إدارة النادي الأهلي ولجنة التخطيط قد حسمت قرارها بالفعل وقررت التوقيع مع حارس معين من هذا الثنائي، ولكن حتى هذه اللحظة لم يتم الكشف عن حارس المرمى الجديد القادم للقلعة الحمراء، كما أشارت بعض التقارير الإعلامية خلال الساعات القليلة الماضية، بانه قد دخل النادي الأهلي في مفاوضات جادة مع نادي الاتحاد السكندري من أجل حسم الصفقة وضم اللاعب هشام صلاح الظهير الأيمن لنادي الاتحاد، حيث عرض نحو 15 مليون جنيه للحصول على خدمات اللاعب خلال الميركاتو الشتوي الحالي، ليعوض غياب النجم اكرم توفيق الذي تلقى اصابة قوية بقطع في الرابط الصليبي.

وفي هذا الصدد أشارت بعض التقارير بإن النادي الأهلي يريد بشكل جدي أن يحسم أكثر من صفقة خلال الـأيام المقبلة،  وذلك من أجل تدعيم قائمة الفريق الأحمر، وخاصة انه تفصلنا أيام قليلة نحو موعد بطولة كأس العالم للأندية 2022 والتي من المقرر أن تقام في الإمارات، حيث يخوض الفريق الأحمر أولى مبارياته في البطولة أمام نادي مونتيري المكسيكي في دور ربع النهائي المحدد في يوم 5 من فبراير المقبل، في ظل توقعات كبيرة بأن تشهد تلك المباراة غياب عدد كبير من النجوم الاساسية في النادي الأهلي.