التخطي إلى المحتوى

كشف مصدر مسؤول داخل بعثة منتخب مصر، بإن الأخيرة مصدومة بالفعل من سوء فندق الإقامة الذي يجلس فيه لاعبي الفراعنة خلال هذه الفترة وذلك قبل نحو ساعات قليلة من انطلاق المباراة المصيرية أمام منتخب المغرب، وهو الأمر الذي جعل الجهاز الإداري لمنتخب مصر يطلب تغير الفندق في أسرع وقت، ليأتي الرد من قبل اللجنة المنظمة بأنها نجحت في توفير فندق آخر، ولكن المفاجأة كانت بأن الفندق الجديد أسوء من الفندق الحالي، ليقرر منتخب مصر بقيادة كارلوس كيروش البقاء داخل الفندق لحين انتهاء مباراة المغرب لضيق الوقت.

وأوضح المصدر، بإن هناك حالة من الاستياء والغضب الشديد بين اللاعبين وكذلك أعضاء الجهاز الفني بسبب تجهيزات فندق الإقامة الضعيفة للغاية، والتي عدد كبير من أعضاء البعثة يطالب بضرورة تغيره في أسرع وقت، ولكن رد اللجنة المنظمة للبطولة كان صادمًا.

ووفقًا لتصريحات سفير مصر في الكاميرون، فإن المشكلة في الفندق الآن ليس سوء الخدمة فقط، بل لكونه بعيد عن ملعب المباراة أمام المغرب، حيث كان من المقرر في البداية إقامة المباراة على أرضية ملعب أوليمبي ولكن بعد الأحداث المؤسفة التي وقعت في هذا المباراة خلال مباراة الكاميرون وجزر القمر قد تم نقل المباراة إلى ملعب أحمد أهيدجو.

ويذكر بإن مباراة مصر والمغرب سوف تنطلق في تمام الساعة الخامسة بتوقيت القاهرة والسادسة بتوقيت مكة المكرمة وذلك مساء يوم الأحد المقبل الموافق 30 يناير الجاري.