التخطي إلى المحتوى

تتابع وزارة الصحة عن كثب تطوير بروتوكول العلاج لفيروس كورونا، وإضافة وإزالة بعض الأدوية منها، حسبما ذكر الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة، ولفت الوزير إلى هناك اهتمام بالغ بالحصول على الأدوية العالمية الحاصلة على تراخيص الاستعمال الطارئ من قبل المؤسسات الصحة العالمية من أجل توفيها بشكل سريع داخل البلاد.

رسالة طمأنينة من عبد الغفار عن مواد الخام للأدوية كورونا

وفي مداخلة هاتفية له مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج الحكاية، المُذاع عبر فضائية mbc مصر أوضح القائم بأعمال وزارة الصحة أن الشركات المحلية المنتجة للأدوية المضادة لفيروس كورونا تمتلك مواد خام، لتصنيع من 150 إلى 200 ألف جرعة، ولفت الوزير إلى أن عقار إيفر شيلد من الحقن مخصص فقط لـ مصابي كورونا من مرضى نقص المناعة لأن اللقاح لا يستطيع توفير أجسام مضادة لهؤلاء المرضى نتيجة لتعارضه مع الأدوية المثبطة للمناعة.

إدراج عقار جديد إلى بروتوكول علاج كورونا
إدراج عقار جديد إلى بروتوكول علاج كورونا

إدراج عقار جديد إلى بروتوكول علاج كورونا

ولفت وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة، إلى أن وزارة الصحة أدرجت عقار إيفوشيلد ودواء مولنوبيرافير إلى البروتوكول الخاص بعلاج فيروس كورونا، ولفت الوزير إلى أن كل الأدوية متوفرة في مستشفيات وزارة الصحة.

الصحة تكشف إجمالي الحاصلين على لقاح كورونا

ولفت الوزير إلى أن هناك ارتفاع في معدل الحصول على تطعيم فيروس كورونا، حيث تم تطعيم نحو 37 مليون و164 ألف مواطن بالجرعة الأولى، لافتًا إلى أن البلاد تستهدف تطعيم نحو 67 في المائة من المصريين في يونيو المقبل.

وتوقع خالد عبد الغفار القائم بأعمال وزارة الصحة أن يتحسن الوضع الوبائي في مصر خلال الثلاث أسابيع المقبلة، ولفت الوزير إلى أن الوزارة تعاقدت على تخفيض أسعار الـ PCR في مصر، وهناك اتجاه لزيادة الاعتماد على مسحة رابيد تيست والتي تظهر نتائجها خلال 12 إلى 15 دقيقة، وهي آمنة وفعالة.

وأوضح أن الوزارة ليس لديها مانع في توفير رابيد تيست بالصيدليات المصرية حتى يطمئن المواطنين على الحالات المنزلية.