التخطي إلى المحتوى

كشف أستاذ الحالات الحرجة بالقصر العيني، الدكتور “حسام موافي”، عن المخاطر التي يتسبب فيها، الإكثار من تناول المضادات الحيوية بدون استشارة طبيب متخصص، وموضوع المضادات الحيوية وتناولها بكثرة، من الموضوعات التي اختار أستاذ الحالات الحرجة التركيز عليها لما لها من أهمية، فالكثير من المصريين يقومون بالاعتماد على المضادات الحيوية بشكل كلي، في جميع المشكلات الصحية التي تقابلهم، على رسها أدوار البرد على سبيل المثال، والتي لا ينصح فيها بتنول المضاد الحيوي، وغيرها من الحالات.

أضرار المضاد الحيوي على الكلى ونخاع العظام

بجانب ما يفعله تناول المضادات الحيوية بكثرة وبدون استشارة الطبيب، من التحول إلى صورة أخرى مقاومة، لا يصبح للمضاد الحيوي فيما بعد أي فائدة في مقاومتها، فإن المضاد الحيوي، يتسبب في إصابة المرء بالفشل الكلوي والتأثير على نخاع العظام، وخلال البرنامج التلفزيوني “رب زدني علما”، المقدم على الفضائية “صدى البلد”، كشف أستاذ الحالات الحرجة، أن أعداد كبيرة تقوم بتناول كميات هائلة من المضاد الحيوي دون العلم بأضرارها.

أضرار المضاد الحيوي على الكلى ونخاع العظام
الدكتور موافي

ووصف موافي من يقوم بتناول المضاد الحيوي بدون استشارة طبيب، بأنه يرتكب في حق نفسه “جريمة”، وأوضح أن جسم الإنسان قد ترتفع درجة حرارته لأسباب كثيرة غير الإصابة بميكروبات، فعلى سبيل المثال، يتسبب الإصابة بالأورام أو حتى مشكلات الخلل في الجهاز المناعي، في ارتفاع درجة حرارة الجسم، وعليه، يمكن القول أنه ليس كل ارتفاع في حرارة الجسم يتطلب تناول المضاد الحيوي.

وقال موافي أن الإحصائيات تشير إلى أن من بين كل 100 شخص مصابين بالفشل الكلوي ويقومون بالغسيل، يوجد 50 بينهم بسبب الأدوية التي تم استخدامها بطريقة خاطئة، ونسبة 50% مرتفعة جدًا، وأظهر موافي رد فعل قوي جدًا، متوجهًا للصيدليات بضرورة الامتناع عن بيع الأدوية بدون وصفة طبية “روشتة”، معلقًا “الدواء دلوقتي بيتباع في التلفزيون”.