التخطي إلى المحتوى

 

يقرر الرئيس السيسي قرارات بشأن بطاقة التموين حيث انها تكون عبارة عن مائة جنيه لفردين في شراء سلعة تموينية ولكن الفرد الواحد يكون نصيبه خمسون جنيها فقط ومن حقه اختيار سلعة مدعومة من الدولة.

في حين انه قرر سلع معينة لايمكن الخروج عنها الا وهي أربعة اكياس سكر وزن الكيس واحد كيلو جرام فقط لاغير. زجاجتين زيت الزجاجة لتر واحد وكيس رز واحد كيلو فقط كما انه وفر للمواطن سلع له حرية اختيارها الا وهي الخل والمكرونة والدقيق والجبنة والصلصة ومسحوق الغسيل ولكنه اصدرا قرارا بان المتزوجون حديثا ليس لهم الحق في اي بطاقات تموينية من الاساس بالاضافة الي ان البطاقات في الوقت الحالي موقوفة حتي يتم تصنيف المواطنين لفئات والغرض من ذلك ان يصل التموين فقط لمحدودي الدخل اولا ثم بعد ذلك متوسطي الدخل اما عن الذين يتمتعون بالرفاهية فليس لهم اي حق في السلع التموينية

يتساءل الكثير عن الاسباب التي ادت لفعل الرئيس ذلك وكان هدفه من ذلك هو تقليل الانجاب والحد من الزيادة السكانية التي قد تكون من المفترض انها السبب في زيادة الاسعار في المستقبل فيقوم بتقليل عدد الافراد علي البطاقة التموينية ويجعلها لفردين فقط لانه يعتبر الشخص الذي يقوم بإنجاب اكثر من طفلين هو شخص مستهتر ولا يقدر علي تحمل المسؤولية.

الدولة غير مسؤولة علي تحمل المصاريف